طهران تجدد موقفها الداعي لإيجاد حل سياسي للأزمة في سورية

طهران-سانا

جددت وزارة الخارجية الإيرانية موقف إيران الداعي إلى إيجاد حل للأزمة في سورية بالطرق السياسية بما يعزز سيادتها الوطنية ومكافحة الإرهاب فيها.

ولفت المتحدث باسم الوزارة بهرام قاسمي في مؤتمر صحفي اليوم إلى استمرار التنسيق والتعاون بين إيران وسورية حاضرا ومستقبلا معربا عن أمله بأن تسفر اجتماعات استانا عن نتائج إيجابية باتجاه الحل السياسي فيها وتعزيز سيادتها الوطنية.

في الشأن اليمني أكد قاسمي استحالة تحديد مصير الشعب اليمني من خلال السلاح الأميركي ومال النظام السعودي منتقدا اهتمام الرئيس الأميركي ببيع السلاح إلى هذا النظام أكثر من القيم الإنسانية.

ولفت المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية إلى المبادرات الإيرانية المتركزة على ضرورة وقف إطلاق النار وتمهيد الأرضية لإرسال المساعدات الإنسانية وإجراء المحادثات اليمنية اليمنية من أجل تشكيل حكومة شاملة مبديا الأمل بأن تكون الاتفاقات التي تمخضت عنها مباحثات استوكهولم بين الأطراف اليمنية “بداية تحول كبيرة لليمن وشعبه” وبأن يتم إنهاء العدوان الذي ينفذه النظام السعودي وحلفاوءه منذ سنوات على هذا البلد والذي أدى إلى تدمير البنى التحتية والمدارس والمستشفيات إضافة إلى إزهاق أرواح اليمنيين.

وفي سياق أخر جدد قاسمي موقف بلاده الداعم للمقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي قائلا: “المقاومة ستستمر طالما بقى الاحتلال الصهيوني للأراضي الفلسطينية والعربية” منددا بالممارسات العنصرية والمتغطرسة والدموية للكيان الصهيوني بحق الفلسطينيين.

وتعقيبا على الاحتجاجات المتواصلة في فرنسا قال قاسمي: إن “مثل هذه الأحداث داخلية إلا أن تعامل القوات العسكرية والشرطة الفرنسية ضد مواطنيها المحتجين كان “عنيفا وغير مدروس وغير مقبول”.

انظر ايضاً

قاسمي: صمود إيران هو سر نجاح تأميم صناعة النفط فيها

طهران-سانا أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أن سر نجاح حركة تأميم صناعة …