دراسة حديثة: فقدان الطفل أسنانه الأولى يرتبط بمشاعر إيجابية

حماة-سانا

توصلت دراسة سويسرية حديثة أن فقدان الطفل أول أسنانه غالباً ما يرتبط بمشاعر إيجابية كالارتياح والفرح لأنه دخل عالم الكبار.

الدراسة التي نشرت في (المجلة الدولية لأطباء أسنان الأطفال) أظهرت أنه من بين 1300 ردة فعل للأطفال على فقدان أسنانهم الأولى كانت 80 بالمئة منها إيجابية و20 بالمئة سلبية موضحة أن الزيارات السابقة لطبيب الأسنان ومستوى تعليم الأبوين يؤثران على الطريقة التي يتعامل بها الصغار مع فقدان الأسنان فضلاً عن ثقافة المجتمعات التي يمتلك بعضها طقوس خاصة بهذه المناسبات.

ويرى الاختصاصي بأمراض الفم والأسنان الدكتور عبدالعزيز الحكيم أن تجنب ربط صحة الأسنان بمشاعر سلبية لدى الطفل كالألم والخوف وغيرها يكون بالاهتمام المبكر بها أي منذ بداية ظهورها.

ويوصي الحكيم لضمان سلامة أسنان الطفل بتشجيع الإرضاع الوالدي وتجنب استخدام رضاعات الزجاج والاستعاضة عنها بكوب الحليب بعد عمر السنة وتنظيف أسنان ولثة الرضيع بقطعة قماش مبللة وإعطاء مركبات الفلور بعد بلوغه العام الأول والانتباه عند إعطائه المضادات الحيوية فهي قد تسبب تصبغ الأسنان.

وينبه الحكيم في تصريح لسانا الصحية من كثرة إعطاء الطفل أطعمة سكرية لأنها تزيد حالات نخر الأسنان ولاسيما السكريات كالنوغا والراحة والكرميل فهي أكثر ضرراً من غيرها بسبب التصاقها الشديد على سطوح الأسنان ولفترات زمنية أطول.

وينصح طبيب الأسنان بمنح الطفل وجبات غذائية متوازنة وغنية بالبروتينات لدورها المهم في بناء وتركيب الأسنان ومقاومة حدوث النخر منبها من تناول الأطعمة والسوائل شديدة السخونة عقب الباردة أو العكس لأنها تضعف طبقة الميناء.

وتتضمن إرشادات سلامة الأسنان أيضا تدريب الأطفال على استخدام الفرشاة بالشكل الصحيح والعناية بالأسنان اللبنية ومعالجتها سريعاً وتعويدهم على مراجعة الطبيب بين فترة وأخرى لإجراء الفحص الدوري حسب (الحكيم) الذي يلفت إلى أن تغذية الأم أثناء الحمل تنعكس على صحة وسلامة الفم والأسنان عند طفلها.

سالم الحسين

انظر ايضاً

حماة.. تنظيم ضبوط تموينية بحق فعاليات تجارية مخالفة

حماة-سانا ضبطت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحماة محل فروج في شارع 8 آذار بداخله …