الشريط الأخباري

ختام سباقات السرعة للخيول العربية الأصيلة

ريف دمشق-سانا

اختتمت الجمعية السورية للخيول العربية الأصيلة موسمها الرياضي بإقامة سباق السرعة “الدوري الثامن” بالتعاون مع مكتب الخيول العربية بوزارة الزراعة والإصلاح الزراعي أمس على مضمار الديماس بريف دمشق.

السباق شهد منافسات أقيمت على خمسة أشواط لمسافتي 1600 و2200 متر للخيول العربية المسجلة والخيول العربية السورية الصافية وكعادتها تألقت الخيول في مختلف الأشواط وتقاربت في المستوى فلم تحسم النتائج إلا في اللحظات الأخيرة في كل شوط.

وأسفرت النتائج عن فوز الجياد لوتس الجميل العائد لمربط الجميل في الشوط الأول للخيول السورية الصافية وورد العش لمربط الخراط في الثاني للخيول العربية المسجلة علماً أن الشوطين الأول والثاني أقيما لمسافة 1600 متر على التوالي فيما فاز الجواد مختار حسونة لمربط سلمى الشام ببطولة الشوط الثالث للخيول الصافية وأركان الأمير لمربط الأمير في الرابع للخيول المسجلة وكلا الشوطين جرت منافساتهما لمسافة 2200 متر وأحرز ابن الحبايب بطولة الشوط الخامس المفتوح لمسافة 2200 متر.

ويطمح مربو الخيول العربية في ختام منافسات السرعة في كل عام إلى موسم جديد متطور أكثر عن سابقه من حيث حجم المشاركة والدعم المادي الذي يعد عاملاً محفزاً لهم لبذل المزيد من الجهود في سبيل وصول جيادهم إلى المستوى الفني المطلوب في هذه السباقات.

وفي تصريح لمندوب سانا الرياضي قال الرئيس الفخري للجمعية باسل جدعان: “إن الموسم المنقضي شهد تميزاً وتطوراً في مستوى الخيول المشاركة حيث لاحظنا قوة خيولنا وقدرتها العالية على منافسة الخيول العربية المستوردة والتي لها باع طويل في سباقات السرعة حيث تفوقت عليها ما يدل على تطور خيولنا الصافية” مضيفاً أن الموسم القادم سيشهد انضمام مضمار اللاذقية إلى أجندة سباقات السرعة التي تقيمها الجمعية في كل عام على مضماري دمشق وحماة.

بدوره مدير مكتب الخيول العربية في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس غياث الشايب أشار إلى أن اللجنة العليا للسباقات نفذت جميع السباقات وفق المعايير والشروط الفنية المطلوبة كاشفاً وجود مقترح بتحويل اللجنة إلى (ناد للجوكي) وهو ناد متخصص بالسباقات يحدد الشروط الخاصة بكل سباق وينظم السباقات بشكل أكبر ضمن قوانين السباقات الدولية مبيناً في الوقت ذاته ضرورة توفير الدعم المادي في الموسم القادم بما ينعكس إيجاباً على تطوير المنافسات وزيادة عدد المشاركين.

وأوضح رئيس الجمعية الدكتور طارق عبد الرحيم أن الموسم القادم سيشهد تطوراً أكبر من حيث توسيع الشراكة مع الجهات المعنية وتحديداً مع وزارتي السياحة والزراعة لتطوير الجواد العربي الذي تنتظره الكثير من النشاطات على أجندة الجمعية من سباقات وعروض ومهرجانات.

المدير التنفيذي في الجمعية المهندس محمد الوادي بين أن أبرز ما تتضمنه روزنامة العام القادم هو مهرجان الجواد العربي الأصيل إضافة إلى عدد من الفعاليات المتنوعة الهادفة إلى توسيع قاعدة الجواد العربي في سورية كالمزادات والمعارض الدولية مشيراً إلى أن الجمعية تعول كثيراً على الخيول التي ستشارك بفعاليات الجمعية للعام القادم لكونها تحمل الكثير من المهارة والخبرة التي اكتسبتها من نشاطات الأعوام السابقة.

محمد الرحيل

 

انظر ايضاً

مشاركة واسعة في سباق الخيول العربية الأصيلة بحماة

حماة-سانا أقام نادي باسل الأسد للفروسية بحماة بالتعاون مع الجمعية السورية للخيول العربية الأصيلة ومديرية …