الشريط الأخباري

الجالية السورية في روسيا تحيي الذكرى الـ48 للحركة التصحيحية

موسكو-سانا

عبر أبناء الجالية السورية في روسيا الاتحادية عن فخرهم واعتزازهم بذكرى الحركة التصحيحية المجيدة والإنجازات التي حققتها على صعيد تحقيق التطور والازدهار والتقدم لسورية وشعبها وبالانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري على قوى الظلام والإرهاب.

وأشار أبناء الجالية خلال احتفال أقيم في السفارة السورية في موسكو بمناسبة الذكرى الـ48 للحركة التصحيحية إلى ما أنجزته من مشاريع زراعية وصناعية وانمائية إضافة إلى حمايتها للحقوق العربية من التفريط ومدها المقاومة الفلسطينية واللبنانية بعوامل الصمود الانتصار.

وجددوا التأكيد على الوقوف صفاً واحداً إلى جانب وطنهم شعباً وجيشاً وقيادة في الحرب ضد الإرهاب ورعاته الغربيين وضد الوجود الأجنبي غير الشرعي على أرض سورية وصولاً الى إرساء الأمن والأمان وإعادة إعمار ما دمره الإرهاب على كامل التراب السوري.

وفي كلمة له خلال الاحتفال لفت سفير سورية في موسكو الدكتور رياض حداد إلى أن اسم الحركة التصحيحية ارتبط باسم مؤسس سورية الحديثة القائد الخالد حافظ الأسد الذي أرسى دعائم الدولة العصرية بفكره ونهجه ما جعل سورية مركزاً حضارياً مهماً وبوصلة لحل قضايا المنطقة.

وأضاف السفير حداد إن الذكرى الـ48 لقيام الحركية التصحيحية تأتي اليوم وسورية تواصل مواجهة مخططات الغرب وأمريكا وما يعمل على تنفيذه عملاؤهم من أطراف إقليمية ومشيخات خليجية موضحاً أن هذه المخططات فشلت بفضل شعبنا الصامد المتلاحم مع جيشه وحكمة قيادته ودعم أصدقاء سورية وفي مقدمتهم روسيا الاتحادية وإيران والمقاومة.

وجرى بعد الاحتفال بحث لسبل تفعيل عمل أبناء الجالية السورية والتغلب على الصعوبات التي تعترض نشاطهم.

انظر ايضاً

جالياتنا في عدد من الدول تحتفل بذكرى الجلاء: سورية على موعد قريب لجلاء الإرهاب ورعاته- فيديو

عواصم-سانا احتفل أبناء الجالية السورية في روسيا بالذكرى الثانية والسبعين لعيد جلاء المستعمر الفرنسي مؤكدين …