الشريط الأخباري

مهرجان خطابي في حضر احتفالاً بإفشال المشاريع الصهيونية على مشارف الجولان المحتل

القنيطرة-سانا

أقامت محافظة القنيطرة اليوم مهرجاناً خطابياً بمشاركة واسعة من أبناء محافظات السويداء ودمشق وريفها في صالة الشهداء في بلدة حضر احتفالاً بخلاص المنطقة من الإرهاب وإفشال المشروع الصهيوني لخلق منطقة عازلة في المنطقة.

ونوه المشاركون بالبطولات والتضحيات التي قدمها أبطال الجيش العربي السوري والقوات الرديفة لدحر الإرهابيين، وأن مشروع “إسرائيل” بالتواطؤ مع الإرهابيين من تنظيم جبهة النصرة لإقامة منطقة عازلة على مشارف الجولان المحتل باء بالفشل وسقط تحت أقدام حماة الديار والشرفاء من رجالات منطقة جبل الشيخ ومحافظة القنيطرة والسويداء وريف دمشق.

وأشار رئيس اللجنة الأمنية في القنيطرة إلى الدور الوطني والبطولي لأهالي بلدة حضر ووقوفهم خلف الجيش العربي السوري وتحديهم الإرهاب وداعميه مؤكداً أن أبطال الجيش والقوات المسلحة هم حماة الثغور والمدافعون عن الوطن ووحدة واستقلال سورية.

الشيخ سليمان كبول من وجهاء منطقة جبل الشيخ حيا بطولات جيشنا الباسل والشرفاء الذين تصدوا للإرهاب ودافعوا عن الأرض وحموا العرض.

أحمد محيرس من بلدة الكوم أكد أن القنيطرة كانت وستبقى خط المواجهة الأول مع العدو الإسرائيلي ومرتزقته من الإرهابيين الذين اندحروا إلى غير رجعة بهمة بواسل جيشنا والقوات والرديفة.

وأكد جودات الطويل من حضر وهو والد شهيد أن دماء الشهداء أثمرت نصراً على الأعداء لافتاً إلى أن الإرهابيين فشلوا بفضل تلاحم الأهالي مع الجيش في المنطقة .

وبين علي ركاب من حضر أن البلدة تعرضت لعشرات الاعتداءات وكان آخرها في الـ3 من شهر تشرين الثاني العام الماضي حين هاجم الإرهابيون البلدة من ثلاث جهات مستخدمين سيارة مفخخة وارتقى في المعركة 17 شهيداً من أبناء حضر في خنادق القتال وعاد الإرهابيون خائبين.

غسان علي

انظر ايضاً

بلدة حضر فى ريف القنيطرة تضم عددا من المغاور الأثرية وتزينها الطبيعة الجميلة

القنيطرة-سانا على ارتفاع يتجاوز 1400 م فوق سطح البحر تقع بلدة حضر فى أقصى الجهة …