الشريط الأخباري

ريابكوف: واشنطن مستمرة في إظهار العداء تجاه موسكو

موسكو-سانا

أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف اليوم أن الاتهامات الأمريكية لروسيا مجرد تلفيق لذرائع من أجل فرض مزيد العقوبات على موسكو.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن ريابكوف قوله تعليقا على الاتهامات الأمريكية لروسيا بالتدخل في الانتخابات الرئاسية: “ندرك أنهم في واشنطن يقومون باختلاق ذريعة ليفرضوا مرة أخرى عقوباتهم سيئة الصيت ضد بلادنا ومن الواضح أن الولايات المتحدة تبالغ في تقدير قدراتها الذاتية” مضيفا: “إنهم يظهرون العداء تجاه روسيا ويعاملون العالم بازدراء ولن يحصلوا إلا على رد أكثر صرامة”.

وأوضح ريابكوف أن السلطات الأمريكية لا تزال “تخوف المجتمعين الأمريكي والدولي من روسيا… واتهمت مواطنة روسية أخرى بمحاولة التأثير على مزاج الناخبين الأمريكيين… وتحاول واشنطن خلال السنتين الأخيرتين أي منذ الانتخابات الرئاسية الماضية عن طريق نشر المعلومات الكاذبة بلا خجل استخدام نفس الاتهامات قبيل الانتخابات النصفية للكونغرس التي ستجري في الـ 6 من الشهر المقبل”.

وأشار ريابكوف إلى أن “الحديث يدور عن حملة افتراء مخجل تعود أسبابها إلى نية بعض الساسة الأمريكيين تحقيق تفوق في المعارك الحزبية وممارسة الضغط على روسيا في آن واحد… ولتحقيق هذه الأغراض يستخدمون كل الوسائل الممكنة بما فيها القضايا الجنائية المتعمدة وتوجيه التهم السخيفة والأدلة المضحكة”.

ووجهت وزارة العدل الأمريكية في بيان أمس اتهامات للمواطنة الروسية يلينا خوسياينوفا بالتدخل في الانتخابات الأمريكية النصفية المقبلة في الشهر القادم مشيرة إلى أن هذه المواطنة الروسية تسعى إلى “إثارة الفوضى في النظام السياسي الأمريكي من خلال نشر المعلومات الخاطئة وإثارة النزاعات حول مجموعة واسعة من القضايا ذات التغطية الإعلامية الرنانة”.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية ضد روسيا بذرائع ومبررات مختلفة منها التدخل المزعوم في الانتخابات الأمريكية عام 2016 بالإضافة إلى حادثة سالزبوري البريطانية وغيرها من الحجج الملفقة.

 

انظر ايضاً

ريابكوف: السياسة الخارجية الروسية تعمل على تعزيز مكانة البلاد في العالم

موسكو-سانا أكد نائب وزير الخارجية الروسية سيرغي ريابكوف اليوم أن السياسة الخارجية لروسيا تعمل على …