الشريط الأخباري

الحزب الشيوعي التشيكي المورافي:واشنطن تعامل الدول الأوروبية كخصوم

براغ-سانا

أكدت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي التشيكي المورافي أن القمة الأخيرة لحلف شمال الأطلسي ناتو في بروكسل أثبتت بأن الولايات المتحدة لم تعد تنظر إلى الدول الأوروبية كحلفاء لها بل كمنافسين أو حتى خصوم.

وقالت اللجنة في بيان لها اليوم إن المصالح التي تحاول الولايات المتحدة تحقيقها من خلال الحلف تتعارض وبشكل عميق مع مصالح الدول الاوروبية ككل وباتت تشيكيا ودول أخرى من الاتحاد بالنسبة اليها دولا منافسة او خصوما مباشرين وليس حلفاء.

وحذرت اللجنة في بيانها من الاستراتيجية النووية الجديدة التي تبنتها الولايات المتحدة وزيادة انفاقها العسكري ومطالبتها دول الحلف بتخصيص 4 بالمئة من قيمة الناتج المحلي الاجمالي للشؤون العسكرية موضحة ان هذه الاستراتيجية ستتسبب في زيادة التوتر الدولي وخلق حالة مواجهة مع روسيا.

واعربت اللجنة عن رفضها للضغوط التي يمارسها حلف الناتو لإجبار تشيكيا والعديد من الدول الاخرى على المساهمة في الاستعدادات الحربية وتهديد وترهيب الدول الأخرى معربة عن عزمها الوقوف في وجه محاولات تعكير الاستقرار الدولي وتوسيع الحلف وعسكرة اوروبا كما طالبت بانهاء الحروب والتدخلات التي يقوم بها الحلف.

انظر ايضاً

الحزب الشيوعي التشيكي المورافي يجدد تضامنه مع سورية

براغ-سانا جدد الحزب الشيوعي التشيكي المورافي تضامنه مع سورية في مواجهة قوى الإرهاب والعدوان التي …