الشريط الأخباري

شويغو: العدوان على سورية بني على أساس مسرحية ومزاعم مفبركة

بكين-سانا

جدد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو تأكيده عدم شرعية وقانونية العدوان الثلاثي الأمريكي البريطاني الفرنسي على سورية مبينا أنه نفذ بناء على مسرحية مفبركة ومزاعم باستخدام الكيميائي في مدينة دوما.

ونقل موقع روسيا اليوم عن شويغو قوله خلال اجتماع مجلس وزراء دفاع دول منظمة شانغهاى للتعاون في بكين اليوم: إن “مسرحية الأحداث في مدينة دوما بالغوطة الشرقية أدت الى تنفيذ الدول الغربية الثلاث ضرباتها غير الشرعية على أراضي سورية الدولة ذات السيادة”.

وشدد شويغو على ضرورة عدم السماح للارهابيين بالحصول على أسلحة دمار شامل واستخدامها مرارا لأهداف استفزازية وإثارة الفوضى بين السكان المدنيين وتضليل المجتمع الدولي حول حقيقة ما يجري في سورية والمثال الأخير لذلك هو الطابع المسرحي للهجوم الكيميائي المزعوم في مدينة دوما السورية.

ولفت وزير الدفاع الروسي إلى “أن الظروف باتت مؤاتية الآن في سورية لاستعادة الاستقرار وعودتها كدولة موحدة لا يمكن تقسيمها”، مشدداً على أن “هذا الهدف يتطلب بذل الجهود ليس من قبل روسيا فحسب بل والأعضاء الآخرين في المجتمع الدولي”.

إلى ذلك حذر شويغو من امتلاك الإرهابيين في سورية طائرات دون طيار قادرة على الطيران لمسافة اكثر من مئة كيلومتر وما يحمله ذلك من خطر على المناطق المكتظة بالسكان لافتا إلى أن الإرهابيين عاجزون عن إنتاج أو الحصول على مثل هذه الطائرات دون تلقي المساعدة الفنية من دول متطورة.

وأشار شويغو إلى أن إرهابيي تنظيم “داعش” ينتقلون بعد هزيمتهم في سورية والعراق إلى مناطق في آسيا الوسطى وجنوب شرق آسيا حيث يتم إنشاء خلايا إرهابية جديدة وعلى سبيل المثال افغانستان التي يزداد الوضع فيها تفاقما.

وفي موضوع آخر أكد وزير الدفاع الروسي أن “الولايات المتحدة تدفع العالم نحو سباق تسلح جديد وترغب في الحفاظ على دور المهيمن في القضايا الدولية باستخدام كل الوسائل بما فيها العسكرية وهي غير مستعدة للتعاون على أساس المساواة حتى مع حلفائها التقليديين.

وقال شويغو: إن هذه السياسة تؤكد الحاجة إلى تحقيق تحولات في العلاقات الدولية والانتقال إلى نظام متعدد الأقطاب يتميز بإعادة توزيع مجالات النفوذ والمنافسة الصعبة على القيادة الإقليمية والعالمية.

انظر ايضاً

الرئيس الأسد في مقابلة مع قناة (آر تي انترناشيونال ورلد) الروسية