الشريط الأخباري

قصائد وطنية وغزلية في لقاء شعري بثقافي شين في حمص

حمص-سانا

تضمن اللقاء الشعري الذي أقامه المركز الثقافي العربي في شين بمناسبة الذكرى السابعة والأربعين للحركة التصحيحية مجموعة من القصائد الوطنية والوجدانية والغزلية ألقاها مجموعة من الشعراء من عدة محافظات.

وعبرت الشاعرة رغداء خير بيك التي قدمت من اللاذقية في قصائدها عن فخرها بانتصارات الجيش العربي السوري فقالت في قصيدتها التي حملت عنوان (نشوة)..

” يا لهذا الصباح المفعم بالرجاء.. أزهار السوسن تفتحت.. أقدارنا مكتوبة وسع السماء”.

وعبر الشاعر أحمد حلاق في قصيدته الوجدانية (اكتمال العشق) عن حبه للوطن الذي يراه هو عائلة الإنسان الكبيرة فقال..

“الآن يكتمل العشق.. ويكتمل الحب ويكتمل الحنان.. وطني عشقي وطني أمي وأبي وطني أختي وأخي.. إن للأوطان حنانا كحنان الأمومة”.

وشاركت من طرطوس الشاعرة أماني شاهين بقصيدة وطنية بعنوان عتابي مع أحبابي حملت بين حروفها المزيد من الحزن والأسى لما تعرضت له سورية جراء الحرب عليها كما ألقت الشاعرة ميساء حديد عدة قصائد حملت عناوين براءة الياسمين ويا حبيبي يا علمي ونجوى الروح.

وعبر الشاعر رفعت ديب في قصيدته الغزلية ظلال الحزن عن حبه لحبيبته وشوقه لها حيث قال..

“في عينيك تقتلني وترسل لي مكاتيب من العتب.. وتسألني عن الدنيا التي كنا بلا قلق بنيناها على السحب”.

وقدم الشاعر حسن أحمد باقة من القصائد تضمنت معاني وطنية في حب الوطن وفي عشقه يقول في قصيدته موطن الروح..

“يا نجمة الصبح هاتي وانشري ألقا.. كي نملأ الفجر وردا كله حبقا.. إن أنت إلا كطيف مر في خلدي.. فاستوطن الروح والإحساس والحدقا”.