الشريط الأخباري

الرئيس الفلبيني: التحالف الدولي دمر مدناً بذريعة محاربة الإرهاب

مانيلا-سانا

دعا الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي إلى خوض عمليات مكافحة الإرهاب دون تدمير المدن لتجنيبها مصير مدينتي الموصل في العراق والرقة في سورية.

وقال دوتيرتي خلال اجتماع لوزراء دفاع رابطة دول جنوب شرق آسيا آسيان اليوم .. “إذا كنتم تحررون مدينة فليكن ذلك بأقل قدر من الدمار ولا تنسوا أن أمامكم ليس ديانة بحد ذاتها بل أناس محددون وإذا كنتم تحررون مدينة فلا تمسحوها من على وجه الأرض بواسطة قنابل وصواريخ ووسائل نارية أخرى مثلما حدث في الموصل والرقة”.

وكانت وزارة الخارجية والمغتربين أشارت في رسالتين وجهتهما في وقت سابق اليوم الى رئيس مجلس الامن الدولي وأمين عام الأمم المتحدة حول اعتداءات /التحالف الدولي/ غير المشروع الممنهجة على سيادة الاراضى السورية والمدنيين الابرياء الى أن مسرحية تحرير مدينة الرقة تأتي بعد ان ارتكب الطيران الحربي لهذا التحالف المجرم مجازر في المدينة أودت بحياة الآف المدنيين من أهلها وأدت إلى مسح المدينة عن وجه الارض.

وأضاف دوتيرتي ..”لقد حررنا مدينة مراوي جنوب الفلبين دون أن نلجأ إلى طائرة مسيرة واحدة واستغنينا عن الطائرات والمروحيات وبقيت المدينة سالمة لكنها محررة”.

وأعلنت السلطات الفلبينية أمس انتهاء المعارك بين الجيش وإرهابيي “داعش” والتي استمرت 5 أشهر بمدينة مراوي جنوب البلاد.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف طالب أمس الولايات المتحدة الامريكية باعطاء أجوبة صريحة وواضحة حول تصرفات /التحالف/ الذي تقوده بدعوى محاربة الارهاب في سورية مشيرا إلى أن هدفها المعلن هو محاربة تنظيم داعش الإرهابي أما أفعالها على الأرض فتدل على غير ذلك.

انظر ايضاً

الرئيس الفلبيني: لن نسمح بنشر صواريخ أمريكية على أراضينا

مانيلا-سانا أكد الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي أن بلاده لن تسمح للولايات المتحدة بنشر أنظمة صواريخ …