اللقاء الوطني اللبناني يدين التفجيرات الإرهابية في دمشق

بيروت-سانا

أدان اللقاء الوطني اللبناني الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت شارع خالد بن الوليد بمدينة دمشق أمس.

وأكد اللقاء في بيان بعد اجتماعه اليوم أن الإرهاب الذي يضرب في كل مكان لن يصل إلى مبتغاه في ظل إصرار سورية على القضاء عليه وإعادة الأمن والاستقرار إلى كامل ترابها الوطني.

وكان ثلاثة إرهابيين انتحاريين فجروا أنفسهم بأحزمة ناسفة ظهر أمس في شارع خالد بن الوليد بمدينة دمشق ما أدى إلى ارتقاء شهيدين وجرح عدد من المواطنين.

من جهة أخرى أدان اللقاء التهديدات الأميركية “القديمة الجديدة” بفرض عقوبات اقتصادية على لبنان ومقاومته مؤكدا أن أي عقوبات أميركية جديدة أو تصعيد للعقوبات السابقة سيكون هدفه زعزعة الاستقرار السياسي والاجتماعي والاقتصادي في لبنان بهدف النيل من صموده والتأثير على مجرى الحياة السياسية فيه.