الشريط الأخباري

طفل أوغندي بثمانية أطراف

كامبالا-سانا

خضع طفل أوغندي لعملية جراحية ناجحة لإزالة أطراف زائدة من جسده بعدما ولد بأربعة سيقان وأربعة أذرع وقلب وكبد في الجانب الخطأ من جسده.

وحسبما ذكرت صحيفة هافينجتون بوست الأمريكية فإن الطفل بول موكيسا ولد بأعراض ما يسمى التوأمة الطفيلية وهو ما يفسر نمو الأطراف الزائدة بجسده بعدما كانت في الأصل لتوأم لم يكتمل نموه داخل رحم الأم.1

كما نجح الأطباء في تصحيح موقع القلب والكبد في جسد بوسيكا.

ووفقًا للأطباء سيغادر بول المستشفى في غضون أيام غير أنه سيحتاج إلى عملية جراحية أخرى لأن لديه عظمة حوض كبيرة ستسبب له مشكلة في السير إذا لم يحدث تدخل جراحي لإعادة بناء العظام.