الشريط الأخباري

الجيش العربي السوري يسيطر على 112 كم مربعا شرق تدمر وعلى الرصافة وأكثر من 20 بلدة ومزرعة بريف الرقة الجنوبي-فيديو

محافظات-سانا

استعادت وحدات من الجيش العربي السوري السيطرة على مدينة الرصافة وأكثر من 20 بلدة ومزرعة بريف الرقة الجنوبي وقضت على المئات من إرهابيي داعش، في وقت سيطرة فيه وحدات أخرى على 112 كيلومتراً مربعاً جنوب شرق مدينة تدمر وأمنت المحطة الثالثة لضخ النفط.

فقد أعلن مصدر عسكري استعادة السيطرة على مدينة الرصافة وأكثر من 20 بلدة ومزرعة بريف الرقة الجنوبي بعد القضاء على المئات من إرهابيي تنظيم “داعش” فيها.

وقال المصدر في تصريح لـ سانا: إن وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة واصلت عملياتها العسكرية بنجاح في ريف الرقة الجنوبي وأحكمت سيطرتها على مدينة الرصافة وأكثر من 20 بلدة ومزرعة.

وأضاف المصدر: إن أهم القرى والبلدات والمزارع المحررة هي “العيساوي وجعيدين والكرادي وخربة الميتاها والصيان وضهرة أنباج وجب أبيض وبئر أبو السنابل وخربة علاوي الدخيل وجب الغانم وأبو سوسة وجب عزيز وبئر أنباج وشارة أنباج وتل قليب وبئر قليب وجب أفابوس وجب مشرفة أنباج وتل العفطة ورجم الهورة ورجم الصافية وبئر الدران وفر العدا إضافة إلى حقل نفط الثورة ومحطة نفط الرصافة”.

وأشار المصدر إلى أن “وحدات الجيش قضت خلال عملياتها على المئات من الارهابيين ودمرت 6 عربات و 11 دبابة و 10 مدافع و 9 هاونات وراجمة صواريخ وأكثر من 200 سيارة متنوعة”.

وبين المصدر أن من بين الارهابيين القتلى ذيب الجريات الملقب “أبو محجن” المتزعم العسكري العام لتنظيم “داعش” بالريف الشرقي و”بسام الشعبو” الملقب “أبو مقداد” والعراقيين “عبد اللطيف عبد الله الدرمول” و”أبو قدور” والسعوديين “عبد الرحمن شردوغ” و”سلمان سعيد الدعيع” و “أبو دريد الليبي” و”أبو عبد الرحمن الشيشاني” والتونسي “عابد عبد الكريم ذكرى” و”أبو رياح محمود سعيد العراقي” و”أمير عقيربات أبو رياض الريان” و”عبد الله محمد أبو رياق التونسي أمير الإمداد والتموين” في التنظيم التكفيري.

السيطرة على 112 كيلومترا مربعا شرق مدينة تدمر وملاحقة فلول الإرهابيين بريف تدمر الجنوبي الشرقي

كما أعلن المصدر العسكري السيطرة على 112 كيلومتراً مربعاً جنوب شرق مدينة تدمر وتأمين المحطة الثالثة لضخ النفط بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي “داعش” فيها.

وأفاد المصدر وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الحليفة نفذت خلال الـ 24 ساعة الماضية عمليات نوعية تتناسب مع الطبيعة الصحراوية ضد تجمعات تنظيم “داعش” الإرهابي “سيطرت خلالها على 112 كيلومترا مربعا في ريف تدمر الشرقي وأمنت المحطة الثالثة لضخ النفط ومنطقة ظهر حمار جنوب شرق تدمر”.

وأشار المصدر إلى أن العمليات “كبدت تنظيم /داعش/ المدرج على لائحة الإرهاب الدولية خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد والآليات”.

وأحكمت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة أمس السيطرة على محمية التليلة بريف تدمر الشرقي بعد تدمير آخر تجمعات وتحصينات تنظيم “داعش” الإرهابى فيها.

عمليات مكثفة لسلاح الجو ضد تحركات “داعش” في دير الزور

إلى ذلك نفذت وحدات من الجيش العربي السوري بدعم من الطيران الحربي عمليات على تجمعات ومحاور تحرك تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في مدينة دير الزور ومحيطها.

وأفاد مراسل سانا في دير الزور بأن وحدات من الجيش دكت بضربات من سلاح المدفعية أوكار وتحصينات إرهابيي “داعش” في محيط مدرسة البانوراما ومحيط تل بروك وغرب الإذاعة بقرية عياش والثردة ومحيط المطار العسكري وحي الحويقة ما أسفر عن تدمير دشم محصنة والقضاء على أعداد من الإرهابيين.

وبين المراسل أنه بالتوازي مع ضربات المدفعية دمر الطيران الحربي السوري تجمعات وآليات لإرهابيي التنظيم التكفيري وأوقع أعدادا منهم قتلى ومصابين في حي الحميدية والبانوراما وقريتي البغيلية وعياش.

ودمر سلاحا المدفعية والجو في الجيش أمس تحصينات لإرهابيي “داعش” وأوقعا أعداداً منهم قتلى في محيط منطقة البانوراما وتل بروك والمطار والثردة وحي الحويقة وغرب الإذاعة في قرية عياش وفي حطلة ومحيط المطار في حين استولى عناصر حامية مطار دير الزور في عملية نوعية على عربة “بي ام بي” لتنظيم “داعش” الإرهابي في محيط المطار.

انظر ايضاً

الجيش يجتث إرهابيي (النصرة) من مساحات واسعة بريف حماة ويتابع عملياته ضد التنظيم بريف دمشق

حماة وريف دمشق-سانا أعلن مصدر عسكري ظهر اليوم السيطرة على مساحات جديدة بريف حماة الشمالي ...