الشريط الأخباري

التغني بالوطن والمقاومة الوطنية في أمسية شعرية بحمص

حمص-سانا

عبقت مشاعر الحنين و حب الوطن والتغني بالمقاومة الوطنية في أمسية شعرية أحياها عدد من الشعراء في صالة محارب الأحمد الثقافية بحمص.
وبث الشاعر محمد العلي في ثنايا قصائده التي ألقاها أمس مشاعر الاعتزاز بانتصار الجيش العربي السوري على المؤامرة العدوانية التي استهدفت سورية ومنها قصيدة بعنوان “الجدة” يقول فيها:
ففي لبنان مدرسة تعلمنا بأن النصر لايشرى وأن النصر لايهدى وأن الله يخذلنا إذا شئنا وأن الله ينصرنا إذا شئنا تعالي جدتي هيا فجيش الله لايقهر”.
كما صدح الشاعر سليمان ابراهيم بقصيدة عنوانها “حنين” عبر فيها عن حنينه للماضي وجمالياته حيث كان يعم الأمان وتجمع الألفة والمحبة بين الناس يقول فيها:
رئتاي قارورتان من الحنين إلى السعال القديم حنجرتي جوزة خاوية يصفرفيها الصدى أنا ورقة صفراء على غصن الفراغ .. خلقت نفسي من أنفاس الآخرين
لأبدو أخضراً في الظل .. وأحمرا تحت الشمس .. وعندما رحلوا .. اختفيت.
وألقت الشاعرة ميس ابراهيم قصيدة بعنوان “حرر يدي” أكدت فيها أن الشعب السوري يرفض الذل ويلفظ الجلاد ويرسم الأمل على شفاه أبنائه ومنها هذا المقطع:
حرر يدي وكسر الأصفاد
سافر بجلدي واطرد الجلاد
وبملء هذا الكون قل لمواجعي
يكفي حداداً لاأطيق الحداد.
وختم الأمسية الشاعر ابراهيم حسن بعدة قصائد جاءت تحت عناوين “السيف والياسمين وعلمني غيابك وامتلاء” وفي قصيدته السيف والياسمين يقول:
لك السيف الذي قطع خيط النمو في الياسمين وأعاد الشجرة بدون أوراق بلافروع ولا أزهار أوعبير.
وقدمت الطفلة نور الهدى حمود خلال الأمسية قصيدة للشاعر الأصمعي.

انظر ايضاً

مختارات أدبية.. أمسية شعرية في ثقافي الميدان

دمشق-سانا أقام المركز الثقافي في الميدان أمسية شعرية بعنوان “مختارات أدبية” شملت مواضيع وطنية واجتماعية …