محافظ حماة:سورية ستبقى انموذجا للتسامح والتآخي بين جميع أبنائها

حماة-سانا
أكد محافظ حماة الدكتور غسان خلف أن سورية مهد الديانات السماوية ومنطلق الحضارات الإنسانية ستبقى أنموذجا للتسامح والتآخي بين أبنائها بمختلف اطيافهم.

جاء ذلك خلال مادبة إفطار أقامتها الفعاليات الأهلية في بلدة كفربهم وحضرها عدد من علماء ورجال الدين المسلمين والمسيحيين والفعاليات الرسمية والشعبية والأهلية في المحافظة.

بدوره بين أمين فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي مصطفى سكري أن سورية عصية على محاولات أعدائها لبث الفتنة والانقسام بين أبنائها بفضل وعيهم وانتمائهم المتجذر لوطنهم واستعدادهم لبذل ارواحهم ودمائهم في سبيل سيادته ووحدته أرضا وشعبا.

وأشار الأب جورج محفوض راعي كنيسة كفربهم لطائفة الروم الارثوذكس الى الحالة الفريدة من التآخي التي يتمتع بها السوريون بمختلف اطيافهم لافتا الى ضرورة تعزيز المصالحة الوطنية كخطوة مهمة لانهاء الازمة وتكاتف الجهود للبدء بعملية الاعمار.

من جهته بين مفتي حماة عبد الغني فران أن هذا الحضور يمثل طاعة وعبادة لله تضاف إلى عبادة الصوم وتتمثل في وقوف ابناء المجتمع السوري صفا واحدا في السراء والضراء.

وأكد رئيس مجلس بلدة كفربهم ملحم نصار أن المادبة دليل على وحدة الشعب السوري واندماجهم وتقاسمهم الهموم والآمال والتطلعات وهي صورة مصغرة عن طبيعة وصدق حياة السوريين الذين أكدوا للعالم أجمع أنهم واحد في آمالهم وآلامهم ومصيرهم.

وأقيمت خلال الاسبوع الجاري مأدبتا افطار رمضاني الأولى جمعت علماء ورجال الدين الإسلاميين والمسيحيين والثانية للأيتام والاسر المحتاجة والمهجرة في حماة.

عبد الله الشيخ

انظر ايضاً

مكافحة الآفات الزراعية والحشرية بآلاف الهكتارات بحماة

حماة-سانا قامت دائرة وقاية النبات في مديرية زراعة حماة خلال الفترة الماضية بمكافحة الآفات الزراعية …