الشريط الأخباري

عصابات المستوطنين تجدد اقتحام المسجد الأقصى تحت حراسة قوات الاحتلال

القدس المحتلة – سانا

جددت عصابات المستوطنين الإسرائيليين اليوم اقتحامها للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة تحت حراسات معززة من قوات الاحتلال الإسرائيلي التي اعتقلت شابا مقدسيا أثناء دخوله للمسجد.

وأوضحت وكالة وفا الفلسطينية أن المستوطنين نفذوا جولات مشبوهة في المسجد المبارك وسط احتجاجات الفلسطينيين في حين اعتقلت قوات الاحتلال الشاب المقدسي محمد الشلبي أثناء دخوله من باب السلسلة للمسجد الأقصى المبارك واقتادته الى أحد مراكز الاعتقال والتحقيق في القدس المحتلة.

وفي سياق متصل أفادت مصادر محلية لوكالة معا بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت بلدة بيت دقو واعتقلت الشاب نور جمال ريان 21 عاما ونقلته إلى جهة مجهولة فيما أصيب عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال الرصاص والقنابل الغازية بكثافة باتجاه منازل الفلسطينيين بالبلدة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال اليوم الشاب يوسف خويص خلال قمعها وقفة احتجاجية لأهالي حي الزيتون وعددا من المتضامنين الأجانب ضد إغلاق مدخل عدد من مدارس الحي بالمكعبات الاسمنتية بعد استشهاد الفتى علي أبو غنام برصاص الاحتلال على الحاجز العسكري قرب قرية الزعيم المجاورة.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية ولافتات بلغات متعددة تطالب بإعادة فتح المدخل وانسحاب قوات الاحتلال من الحي.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم سبعة فلسطينيين من بلدة عزون شرق قلقيلية بالضفة الغربية بعد أن داهمت منازلهم وعبثت بمحتوياتها.

من جهة أخرى نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم مناورات عسكرية وعمليات في مدينة جنين وبلدات قباطية ومسلية وبرطعة الشرقية وداهمت منزل الأسير محمد أسعد غنام في جبع وفتشته واستجوبت ساكنيه وفقا لما اعلنت مصادر امنية لوكالة وفا.

وكانت قوات الاحتلال الاسرائيلى اعتقلت في وقت سابق من اليوم عشرة فلسطينيين بينهم خمسة أسرى محررين من بلدة بيت أمر وشمال بيت لحم فى الضفة الغربية.

وفي الإطار ذاته أصيبت خمس طالبات ومعلمات من مدرسة سيريس الأساسية للإناث جنوب جنين في الضفة الغربية بالتسمم اليوم نتيجة انبعاث مادة من جسم مشبوه وصل مدرستهن.

وأوضح مدير إسعاف الهلال الأحمر في جنين محمود السعدي لوكالة وفا أن طواقم الإسعاف نقلت خمس مصابات نتيجة انبعاث مادة من طرد وصل المدرسة المذكورة.

بدورها قالت مصادر أمنية إن “شابا سلم آذنة المدرسة الطرد التي بدورها سلمته لمديرة المدرسة وبعد فتحه انبعثت المادة السامة” حيث باشرت أطقم الدفاع المدني والأجهزة الأمنية بالتحقيق في الحادث وتشكيل لجنة خاصة لمعرفة طبيعة هذا الجسم ومن يقف وراء الرسالة.