الشريط الأخباري

هوس التجميل يوصلها إلى الطلاق

دمشق-سانا
انتشار موضة التجميل تزداد مع تطور أدواتها فقد بدأت في الثمانينيات من خلال تجميل الأنف واليوم كامل الوجه وتعدت هذه الموضة الواقع وصارت تطمح إلى الخيال.
المحامي عماد قال لنشرة سانا المنوعة إن شابا أراد توكيله في دعوى تفريق يرفعها ضد زوجته وبالسرعة القصوى لأنه لم يعد يستطيع أن يراها داخل بيته لأنها غيرت ملامح وجهها بخمس عمليات تجميل دون أخذ مشورته.
وأردف عماد أنه هدأ من روع الشاب الذي أخبره انه لا يرى زوجة في بيته بل امرأة غريبة عنه امام وجهه خاصة انفها الذي بدا قبيحا بعد أن غيرت شكله بعملية تجميل وهو الآن لم يعرفها وهي لم تعد زوجته التي ارتبط بها.
ولكنه تدخل بشكل ايجابي بين الشاب وزوجته حيث أن الزوجة اعتذرت من زوجها لأن نيتها كانت سليمة فلقد أرادت أن يكون لها وجه كوجه الفنانات لتبدو في نظره أجمل امراة ولكن لم تنجح في ذلك وتعهدت انها لن تعيد الكرة.
روهلات شيخو