الشريط الأخباري

المارديني: إعطاء الأولوية لأبناء إدلب للتعاقد معهم كأعضاء بالهيئة التدريسية بكلياتها

إدلب-سانا

أكد وزير التعليم العالي الدكتور محمد عامر المارديني “أن التوسع الأفقي في الكليات الجامعية والمؤسسات التعليمية يشكل برنامج عمل دائم للوزارة “انطلاقا من حرصها على وجود جامعة في كل محافظة.

وخلال اطلاعه اليوم على سير العملية التعليمية في كليتي التربية الثانية والعلوم الثانية بادلب أعرب الوزير المارديني عن تقديره “لإصرار الطلاب وحرصهم على مواصلة تحصيلهم العلمي في مختلف الاختصاصات الجامعية في كليات ومعاهد فرع جامعة حلب بإدلب” رغم الأعمال الإجرامية التي يمارسها الإرهابيون لإيقاف عجلة التعليم ونشر الجهل والظلام في المجتمع.

وأوضح أن هدف الزيارة الاطلاع على احتياجات الكليات الجامعية ودراسة إمكانية تامينها لجهة الكوادر البشرية والبنى التحتية اللازمة مشيرا إلى أهمية الحفاظ على “جودة التعليم العالي الذي تتميز به الجامعات السورية”.

شارك في الجولة محافظ إدلب الدكتور خير الدين عبد الستار السيد وأمين فرع ادلب لحزب البعث العربي الاشتراكي عبد السلام الاحمد وأمين فرع الجامعة للحزب الدكتور عبد القادر حريري ورئيس جامعة حلب الدكتور مصطفى افيوني ومعاون وزير التعليم رياض طيفور.

وفي سياق متصل طالب اعضاء الهيئة التدريسية وعمداء الكليات الجامعية بفرع جامعة ادلب وممثلو اتحاد الطلبة بالمحافظة خلال لقائهم وزير التعليم العالي عقب الجولة بتامين الكتاب الجامعي والكوادر التدريسية والادارية للنهوض بالعملية التعليمية ومتابعة العمل لاحداث جامعة بالمحافظة وتطوير المناهج.

وتركزت المداخلات حول ضرورة إحداث مركز للتدريب الجامعي في فرع الجامعة والتوسع في مجال السكن الجامعي وتوحيد نظام العقوبات الامتحانية على مستوى الجامعات وتقديم الرواتب للمحاضرين والاهتمام بالمخابر والدروس العملية في الكليات التطبيقية وتطوير وسائل البحث العلمي.

وفي رده على المداخلات أكد الوزير المارديني حرص الوزارة على متابعة كل الطروحات والمقترحات المتعلقة بفرع الجامعة من حيث دعم مشروعات التعليم وتامين وصوله الى جميع شرائح المجتمع .

وطلب الوزير إعطاء الأولوية لأبناء المحافظة للتعاقد معهم كأعضاء هيئة تدريسية في مختلف الكليات والاقسام العلمية ومتابعة تأمين الخدمات الصحية في فرع الجامعة وتجاوز مختلف الصعوبات والعمل على هيكلة قسم الزيتون بكلية الزراعة موضحا ان الوزارة تضع معايير القبول الجامعي بما ينسجم ومتطلبات الواقع.

واستعرض رئيس فرع الجامعة الدكتور نورس حسون واقع العمل والمقترحات المتعلقة بتطوير الأداء وواقع العمل في الكليات مبينا وجود /7/كليات جامعية و/4/معاهد في المحافظة تضم نحو /23/الف طالب وطالبة اضافة الى /4/وحدات للسكن الجامعي تتسع لنحو /300/ طالب.

من جهته أكد محافظ إدلب استعداد المحافظة لتقديم كل التسهيلات الممكنة للارتقاء بالواقع التعليمي في المحافظة.

حضر الاجتماع أمين فرع إدلب للحزب ورئيس جامعة حلب وعدد من أعضاء مجلس الشعب بالمحافظة.