مجلس الأوقاف في القدس يحذر من خطورة حفريات الاحتلال بمحيط الأقصى

القدس المحتلة-سانا

حذر مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس من خطورة الحفريات والأعمال المريبة التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في محيط المسجد الأقصى المبارك الملاصقة للأساس الخارجي للحرم القدسي الشريف مطالباً بالوقف الفوري لهذه الحفريات المشبوهة ووقف العبث والتخريب للمواقع الدينية والتاريخية.

وقال مجلس الأوقاف في بيان نقلته وكالة معا إنه يتابع بخطورة بالغة الحفريات والأعمال المريبة والغامضة التي تقوم بها سلطات الاحتلال منذ فترة في محيط المسجد الأقصى المبارك خاصة من الجهتين الجنوبية والغربية الملاصقة للأساس الخارجي للحرم القدسي في منطقتي حائط البراق والقصور الأموية وهذه المناطق وقف إسلامي صحيح محذراً من الاستمرار بالعبث والتخريب وتغيير المعالم التاريخية والدينية لهذه المواقع التاريخية الوقفية.

وأوضح البيان أن سلطات الاحتلال تستخدم الجرافات وآلات الحفر الكبيرة بالعمل بعجلة مريبة في ساحة حائط البراق وفي منطقة القصور الأموية في المنطقة الملاصقة للأساسات السفلية للمسجد الأقصى من خلال تفريغ الأتربة وعمل ثقوب بجدران محاذية للسور الجنوبي للمسجد وتفريغ للممرات في محاولة لإخفاء ما يقومون به من حفريات إضافة إلى عمليات تكسير مستمرة منذ أشهر لحجارة أثرية مهمة حيث يتم تحويلها لحجارة صغيرة بهدف طمسها وإخفاء اثرها.

ودعا البيان المجتمع الدولي إلى التدخل العاجل والالتزام بالقرارات الدولية ذات الصلة وقرار منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو” الذي تبنته في الـ 18 من تشرين الأول 2016 والذي يثبت أن المسجد الأقصى المبارك وكامل الحرم الشريف مكان عبادة خالص للمسلمين وحدهم.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

75 مستوطناً يجددون اقتحام الأقصى

القدس المحتلة-سانا جدد عشرات المستوطنين الإسرائيليين اليوم اقتحام المسجد الأقصى.