تلسكوب هابل الفضائي يواجه أخطر خلل له منذ أكثر من عقد

واشنطن-سانا

يواجه تلسكوب هابل الفضائي أخطر عطل له منذ أكثر من عقد حيث لا يزال فريق وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” يعمل على تحديد الخطأ بعد ثلاثة أسابيع من المحاولات التي يشارك فيها أكثر من اثني عشر خبيراً فضائياً.

ووفقاً لما ذكره موقع “سبيس” الأمريكي فإن الخبراء الذين يطلق عليهم اسم “مستكشفو أخطاء المركبات الفضائية” توقعوا العثور على الخطأ في الكمبيوتر الرئيسي لتلسكوب هابل لكن هذه النظرية لم تنجح وحتى التحول إلى الكمبيوتر الاحتياطي لم يحل المشكلة.

وفي الوقت الذي تحاول فيه وكالة ناسا استعادة المرصد الإيقوني فإنها أيضاً لا تريد التسرع في عملية الإصلاح ولا سيما أنه في الـ 13 من حزيران الماضي توقف هابل بشكل غير متوقع عن القيام بعمله العلمي فاشتبه مهندسو البعثة بأن تكون حالة وحدة الذاكرة قد ساءت لكن تبين أن المشكلة أكبر من ذلك.

وقال بول هيرتز مدير الفيزياء الفلكية في ناسا: “بخلاف حقيقة أن هذا الخلل بالذات يعني أن المرصد لا يمكن أن يعمل مرة أخرى إذا لم نحله إلا أنني لا أعتقد أن حلها يختلف عن الحالات الشاذة الأخرى التي تتعامل معها ناسا”.

وأوضح “هيرتز” أن استكشاف الأخطاء وإصلاحها في المركبات الفضائية يكون دائماً صعباً بعض الشيء نظراً لأن المهندسين لا يمكنهم رؤية أو لمس الأنظمة وبالتالي لديهم الحد الأدنى من البيانات حول ما يحدث.

ولفت إلى أن فحص هذه الأنظمة أكثر خطورة وصعوبة حيث يجب أن يعمل المهندسون مع أجزاء من النظام أكثر مما لديهم في الاختبارات السابقة وأن يشمل المركبة الفضائية نفسها بدلاً من الكمبيوتر فقط.

وكانت وكالة ناسا أبطأت عملية استكشاف الأخطاء وإصلاحها خوفاً من المضاعفات التي تهدد بفقدان التلسكوب للأبد لأن الهدف هو استعادة عمليات هابل العلمية بأمان وليس القيام بذلك بسرعة.

انظر ايضاً

عطل مفاجئ يوقف التلسكوب الأمريكي (هابل) عن العمل

واشنطن-سانا أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” أن التلسكوب “هابل” الموجود بالخدمة في الفضاء منذ أكثر …