الشريط الأخباري

دراسة أمريكية: اللعاب أكثر فعالية من المسحات الأنفية لاختبار الإصابة بكورونا

واشنطن-سانا

كشف دراسة طبية حديثة أجرتها جامعة أوجوستا الأمريكية أن اختبارات اللعاب أكثر فعالية من المسحات الأنفية البلعومية للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

ووفقاً لموقع تايم ناو نيوز أوضح الباحثون أن إضافة خطوة معالجة بسيطة لعينات اللعاب قبل الاختبار تحسن معدل اكتشاف كورونا ويقضي على تحديات اختبار البلعوم الأنفي وتسهل المراقبة الجماعية.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة رافيندرا كولى: إن “اللعاب كعينة لاختبار كورونا كان عاملاً في تغيير قواعد اللعبة في كفاحنا ضد الوباء حيث ساعدنا في زيادة الامتثال من السكان للاختبار جنباً إلى جنب مع تقليل مخاطر التعرض للعاملين في مجال الرعاية الصحية أثناء عملية الجمع”.

وأكد الباحثون أن استخدام طريقة جمع غير جراحية وعينة يمكن الوصول إليها بسهولة مثل اللعاب سيعزز أنشطة الفحص والمراقبة بحيث يتم تجاوز الحاجة إلى المسحات المعقمة ووسائط النقل باهظة الثمن ومخاطر التعرض للإصابة وحتى للحاجة إلى عاملين مهرة في مجال الرعاية الصحية لجمع العينات.

انظر ايضاً

الفلبين تسجل أعلى مستوى إصابات بكورونا

مانيلا-سانا سجلت الفلبين أعلى زيادة يومية بالإصابات بفيروس كورونا منذ أكثر من ستة أسابيع. ونقلت …