الشريط الأخباري
عــاجــل وزارة الصحة: تسجيل ٧٠ إصابة جديدة بفيروس كورونا مايرفع العدد الإجمالي إلى ٢٣١٩١

سوق رمضان الخير في حلب… من المنتج والمستورد إلى المستهلك دون وسيط-فيديو

حلب-سانا

“البيع من المنتج والمستورد إلى المستهلك” شعار سوق رمضان الخير الذي تنفذ فعالياته محافظة حلب بالتشاركية مع مديرية الأوقاف وغرفتي التجارة والصناعة ومديرية الشؤون الاجتماعية والعمل واتحاد الجمعيات الخيرية وذلك على أرض كراج هنانو وبمشاركة 50 شركة تجارية.

ويوضح علي تركماني عضو اتحاد غرف التجارة السورية وغرفة تجارة حلب واللجنة المنظمة للسوق في تصريح لمراسلة سانا أنه يتم بيع المنتجات المختلفة بسوق رمضان الخير بسعر أقل من التكلفة للتخفيف من الظروف الاقتصادية الصعبة والمعيشية للمواطنين في هذا الشهر الفضيل.

وأشار صالح بركات مدير الشؤون الاجتماعية والعمل بحلب إلى أنه سيتم أولا عرض المواد الغذائية والمنظفات كمرحلة أولى وفي المرحلة الثانية سيتم عرض الألبسة والأحذية بما يلبي احتياجات المواطنين من خلال الأسعار المنافسة.

بدوره أوضح رأفت شماع أمين سر غرفة صناعة حلب وأحد القائمين على تنظيم السوق أن نسبة تخفيض أسعار المنتجات فيه تتراوح بين 20 إلى 30 بالمئة لافتاً إلى مسؤولية جميع الفعاليات الاقتصادية والجهات المعنية في مساعدة الأسر الأكثر احتياجاً ضمن الظروف الحالية.

من جانبه أكد الدكتور رامي عبيد مدير أوقاف حلب أن الهدف من سوق رمضان الخير نشر ثقافة التكافل الاجتماعي ولا سيما في ظل الحصار الجائر المفروض على سورية وللتخفيف عن كاهل المواطنين في ظل الظروف الحالية.

كاميرا سانا رصدت منتجات السوق الذي يستمر حتى نهاية شهر رمضان المبارك والتقت عدداً من المشاركين حيث أشار كل من عدنان زيبو وأنس زرقة إلى أهميته لعرض منتجاتهم الغذائية وإيصالها للمواطن بشكل مباشر بدون وسيط وبأسعار مخفضة كما يعرض المهندس عماد دنو مادة بيض المائدة بأسعار مخفضة لتلبية احتياجات الاسرة ولا سيما في شهر الخير.

وكان للزعتر الحلبي الأصيل حصة في معروضات السوق حيث يبين المشارك محمد ربيع ناصر أنه يتم بيع المادة بسعر التكلفة وبجودة عالية في حين يلفت هشام دهمان إلى الاقبال الكبير على المنتوجات التي يبيعها من ادوات منزلية بلاستيكية مع وجود تخفيضات كبيرة بأسعار تناسب المواطنين.

“لنكون يداً واحدة تجاراً وصناعيين في مواجهة الظروف الاقتصادية” هذا ما أكده الصناعي جميل بركات موضحاً أنه هنا تكمن أهمية هذه الفعاليات الخيرية في ظل الأوضاع المعيشية الراهنة بتحقيق الفائدة للمواطنين وبيع المنتجات بأسعار مخفضة فيما بين الصناعي محمد صباغ أن هدف السوق بمشاركة مجموعة من الصناعيين والتجار هو تخفيض أسعار السلع الغذائية ضمن الإمكانيات المتاحة رغم ارتفاع تكلفة الإنتاج للمواد.

ومن زوار السوق أشارت سنا طحان إلى أهمية افتتاح مثل هذه الأسواق في الوقت الحالي لما تعرضه من منتجات متنوعة تلبي احتياجات الأسرة فيما يرى أحمد الأفندي أن الأسعار مدروسة ومناسبة مقارنة مع الأسواق.

زينب شحود

انظر ايضاً

سوق رمضان الخير في حلب… من المنتج والمستورد إلى المستهلك دون وسيط