الشريط الأخباري

إعادة تأهيل مشروع الري في بلدة الزباري بريف دير الزور الشرقي

دير الزور-سانا

وضعت مديرية زراعة دير الزور مشروع الري في بلدة الزباري بريف دير الزور الشرقي بالخدمة بعد إعادة تأهيله من الأضرار التي لحقت به من جراء الأعمال الإرهابية وذلك ضمن مشروع إعادة تأهيل مجموعات الري في المحافظة.

وذكر مدير الزراعة بدير الزور المهندس محمود الحيو في تصريح لمراسل سانا أن المشروع تم تنفيذه بالتعاون مع بطركية انطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس “دائرة العلاقات المسكونية والتنمية” وهو من المشروعات الحيوية التي تأتي في إطار العمل لإعادة زراعة كل المساحات القابلة للزراعة وإرواء المساحات التي تضررت خلال السنوات السابقة جراء الإرهاب ما يسهم في إعادتها إلى العملية الزراعية.

وبين الحيو أن المشروع يروي 2000 دونم من الأراضي الزراعية في المجموعة الوسطى ببلدة الزباري ولاعادة الحياة إلى مساحات واسعة من الأراضي التي كانت خارج الخدمة منذ سنوات نتيجة توقف مجموعات الري الزراعي.

من جهته أشار رئيس دائرة زراعة الميادين المهندس عبد الرحمن العمر إلى أن الأعمال التي تم تنفيذها تضمنت تركيب محولة 200 ك ف أ ومحركين زراعيين باستطاعة 75 حصانا مع لوحات التشغيل بالإضافة لصيانة المضخات وأنابيب السحب والدفع.

ونوه عدد من الفلاحين بالجهود المبذولة لإعادة دوران عجلة الإنتاج في القطاع الزراعي بدير الزور الأمر الذي يسهم في دعم الاقتصاد الوطني ويؤمن مصدر دخل للأهالي العائدين إلى قراهم وحقولهم.