سوريون: انتخابات مجلس الشعب رسالة تحد بأن أبناء سورية يمارسون استحقاقاتهم الوطنية رغم كل الظروف

حلب والسويداء-سانا

زيادة الانتاج لدعم الاقتصاد الوطني ونقل هموم العمال وإعادة الإعمار وبناء دولة قوية مطالب يأمل عدد من العمال في حلب والمواطنون بالسويداء أن تكون من أولويات اهتمام ممثليهم في مجلس الشعب الجديد.

كاميرا سانا رصدت آراء عدد من العمال في معملي البطاريات السائلة والكابلات بحلب حيث قال العامل محمد رشيد كلي إنه سيشارك بانتخابات مجلس الشعب لأنها واجب وطني داعيا جميع أبناء الطبقة العاملة لممارسة حقهم بانتخاب من يرونه مناسبا لتمثيلهم تحت قبة المجلس ونقل مطالبهم وهمومهم للجهات الحكومية لتلبيتها وزيادة مكاسبهم ما ينعكس على زيادة الانتاج وتطوير العمل.

وقال العامل زياد العمر إن انتخابات مجلس الشعب رسالة للعالم تؤكد انتصار سورية على الإرهاب وحق شرعي لجميع العمال باختيار الأكفأ والانسب من ذوي الخبرات والنزاهة ولذلك سيشارك بالانتخابات مطالبا أعضاء مجلس الشعب الجدد بالتواجد مع العمال في معاملهم لملامسة همومهم على أرض الواقع والعمل على معالجتها.

وبين العامل محمود اسماعيل أنه سيمارس حقه الدستوري في انتخابات مجلس الشعب والتي جاءت تتويجا لانتصارات الجيش العربي السوري على الإرهاب وتحرير حلب ومعاملها من رجسه وأن المشاركة واجب وطني يتحتم على كل عامل القيام به لتبقى شريحة العمال لها الحظوة الواسعة في بناء الوطن لذلك يتحتم على من يفوز من المرشحين البقاء على تواصل تام مع الواقفين خلف خطوط الإنتاج والمساهمة في حل المشاكل التي قد تواجههم.

ناصر حمدان مدير التنمية الإدارية بشركة الكابلات أكد أن المشاركة بالانتخابات واجب وطني وحق دستوري مشيرا إلى أنه تم تخصيص صندوقين للاقتراع في الشركة لدائرتي مدينة حلب والريف.

وفي الشركة السورية لإنتاج البطاريات السائلة بحلب قال أحمد عطار إن انتخابات مجلس الشعب محطة دستورية وديمقراطية مهمة تؤكد سيادة سورية واستقلالها واستمرار عمل المؤسسات التشريعية فيها لافتا إلى مشاركته في هذه الانتخابات وممارسة حقه في اختيار من يراه الأنسب لتمثيل الطبقة العاملة تحت قبة مجلس الشعب.

وأوضح العامل محسن عدو أن جميع العمال مدعوون لممارسة حقهم الانتخابي وواجبهم الدستوري في اختيار اشخاص يمثلونهم ويساهمون في وضع التشريعات والقوانين اللازمة لتطوير عمل الشركات الانتاجية مؤكدا أنه سيشارك في الانتخابات لاختيار الأشخاص القادرين على إيصال صوت الطبقة العاملة والحفاظ على المكتسبات العمالية.

ولفت العامل عبد المنعم عكرمة إلى أن الانتخابات واجب وطني على جميع المواطنين وانه سيشارك فيها داعيا أعضاء مجلس الشعب الجدد إلى أن يكونوا صوت المواطن الحقيقي والعامل الكادح والاستمرار بالعمل لإعادة خطوط الانتاج التي خربها الإرهاب إلى العمل.

وفي السويداء عبر عدد من المواطنين عن آرائهم بالمشاركة بالانتخابات حيث قال المواطن حكمت العشوش إن كانت مشاركتنا بالانتخابات حق علينا فهي واجب أيضا في هذه الظروف التي نمر بها مبينا أنه سيدلي بصوته من أجل التغيير ومرحلة إعادة البناء وتوجيه رسالة بأن سورية دولة قوية وقادرة على إنجاح استحقاق الانتخابات مثلما تحدت أصعب الظروف والحروب.

وأشار المواطن ياسر الدالي من قرية لاهثة إلى وجود حماسة وطنية لدى أبناء سورية للمشاركة بالانتخابات واختيار الشخص المناسب الذي يمثلهم وينقل همومهم لافتا إلى أن كل الظروف الصعبة الموجودة لن تنال من عزيمته للتواجد بهذا الاستحقاق الوطني.

واعتبر الشيخ نزيه سلام من قرية الطيبة أن الانتخابات تشكل رسالة تحد للعالم وسنشارك بها لاختيار المرشحين القادرين على حمل هموم الشعب ومطالب الطبقة الكادحة.

وأشار المواطن فؤاد كرم الطويل من مدينة شهبا إلى ضرورة المشاركة بالانتخابات من أجل مستقبل سورية بعد سنوات من الحرب على شعبها مشيرا إلى أن هذا الاستحقاق مسؤولية على الجميع ويتطلب من أعضاء المجلس للمرحلة القادمة تأدية واجباتهم على أكمل وجه.

ووفقا للمواطن أدهم الأعوج فإنه سيكون متواجدا يوم التاسع عشر من الشهر الحالي بهذا الاستحقاق الوطني لتأدية رسالته على أكمل وجه واختيار من يمثله كمواطن من المرشحين فيما لفت وجيه زريفة من بلدة قنوات إلى أن الانتخابات تتطلب المشاركة فيها من جميع أبناء سورية كون المجلس يمثل الشعب متمنيا من المجلس القادم أن يكون أكثر فاعلية وينقل صوت الجماهير في مختلف مناحي الحياة.

وأبدى مازن الحجار رغبته بالمشاركة بالانتخابات ودعوته للتواجد فيها واختيار من يمثل الشعب بفاعلية مؤكدا ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا أثناء إدلاء المواطنين بأصواتهم.

انظر ايضاً

مجلس الشعب: الجيش العربي السوري يجسد بانتصاراته على الإرهاب مآثر الشجاعة والمواقف النبيلة المشرفة

دمشق-سانا أكد مجلس الشعب أن الجيش العربي السوري الذي يخوض معركته ضد الإرهاب وداعميه يجسد …