من المنتج إلى المستهلك مهرجان التسوق الشهري بصالة الجلاء

دمشق-سانا

عبر تشكيلة سلعية متنوعة من المنتج إلى المستهلك وبتخفيضات كبيرة تطلق غرفة صناعة دمشق وريفها بالتعاون مع وزارة الصناعة مهرجان التسوق الشهري صنع في سورية بدورته المئة بعد غد الأربعاء بصالة الجلاء الرياضية في المزة بدمشق بعد انقطاع ثلاثة أشهر بسبب الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.

عضو مجلس إدارة الغرفة ورئيس اللجنة المنظمة للمهرجان طلال قلعه جي أوضح أن المهرجان إحدى المبادرات التي تقوم بها غرفة صناعة دمشق وريفها لتخفيض الأسعار والتأثير الإيجابي على السوق مبيناً أن استمرار المهرجان ووصوله للدورة المئة جاء نتيجة كسره للحلقات الوسيطة وإيصال السلعة من المنتج إلى المستهلك مباشرة.

ولفت إلى أن الغرفة تقوم بدعم الشركات المشاركة من خلال تخفيض قيم الاشتراك وتقديم الخدمات المجانية لتخفيض التكاليف على الصناعي بما ينعكس انخفاضاً على الأسعار وإظهار المنتج السوري بصورته الأفضل من خلال الجودة العالية والسعر الأنسب للمستهلك مشيراً إلى أنه سيتم خلال المهرجان تنظيم سحوبات تقدم من خلالها مجموعة كبيرة من السلع المتنوعة والجوائز القيمة والقسائم المجانية الخاصة بأسر الشهداء.

يذكر أن مهرجان التسوق الشهري الذي تقيمه غرفة صناعة دمشق وريفها انطلق في شهر نيسان عام 2015 مع حملة عيشها غير واستمر لغاية اليوم تحت شعار صنع في سورية وجال معظم المحافظات وعدداً من المدن وكان آخرها مدينة جبلة في شهر آذار الفائت.

أحمد سليمان

انظر ايضاً

مهرجان التسوق الشهري صنع في سورية باللاذقية

تصوير: وعد جورية