الشريط الأخباري
عــاجــل الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في كلمة بذكرى انتصار تموز: نتوجه بالشكر لسورية وإيران لدورهما في تحقيق انتصار تموز 2006

محامون: اختيار المرشح المناسب لمتطلبات المرحلة الراهنة-فيديو

دمشق-سانا

المشاركة في الانتخابات حق وواجب لكل مواطن سوري أتم الثامنة عشرة من العمر ما لم يكن محروما من هذا الحق هذا ما نصت عليه المادتان 3 و 4 من قانون الانتخابات العامة في سورية.

ووفق عدد من المحامين الذين التقتهم مندوبة سانا فان يوم التاسع عشر من الشهر الجاري يشكل فرصة لاداء هذا الواجب والحق الديمقراطي بأدق صوره حيث يختار الشعب عبر صناديق الاقتراع ممثليه تحت قبة المجلس لينقلوا مطالبه واحتياجاته على مختلف الصعد.

المحامي عمر الحلبي اعتبر أن انتخابات مجلس الشعب استحقاق ديمقراطي وإجراءها في موعدها انجاز كبير في ظل ما تتعرض له سورية من إجراءات قسرية وحصار وهي حق دستوري وواجب على كل مواطن لاختيار المرشح الذي يمثله في المجلس مشيراً إلى أن أهم الصفات التي يجب أن يتمتع بها المرشح الإلمام بالتشريعات والقوانين النافذة وآلية عمل المؤسسات التي يحتاج بعضها للتنظيم ومنها مهنة المحاماة وأن يكون على اتصال مباشر بالمواطنين وعلى معرفة بهمومهم ومشاكلهم.

الانتخاب هو مسؤولية يجب أن نترجمها باختيار الشخص المناسب ليعمل على إعادة إعمار الوطن الذي يعاني ظروفا صعبة وتحسين الظروف المعيشية للمواطنين بهذه الكلمات وصفت المحامية هديل العصيري المشاركة في الانتخابات فضلاً عن كونها حقاً وواجباً دستورياً على كل أفراد الشعب مطالبة أعضاء المجلس الجدد بأن يكونوا على قدر عال من المسؤولية وضرورة الوقوف إلى جانب المواطنين والإلمام بمشاكلهم وهمومهم وأن يتم تمثيل جميع الفئات بالشكل الصحيح وإيصال أصواتهم ومطالبهم تحت قبة المجلس.

بدوره المحامي يحيى الرحمون أكد أنه سيشارك في الانتخابات داعياً الجميع إلى ممارسة حقهم الانتخابي لكونه واجبا وطنيا يمس كل فرد من أفراد المجتمع منوهاً بضرورة أن يكون المرشح على دراية بالعمل المؤسساتي وأن يتمتع بخبرة جيدة ولديه نظرة إدارية شاملة.

العمل على إعادة الثقة بين المواطنين وممثليهم في المجلس هو المطلب الرئيسي لمعظم المقترعين وفقاً للمحامية نسرين الجزائري موضحة أن عضو المجلس هو وكيل وممثل عن الشخص الذي انتخبه ولذلك من الضروري العمل على اختيار الاشخاص المناسبين والابتعاد عن المحسوبيات والأطر الضيقة.

من جانبها المحامية نور قره باش أشارت الى أهمية العملية الانتخابية للنهوض بالوطن والمواطن من خلال منح الاصوات للأشخاص الذين يتمتعون بالكفاءة والقادرين على تلبية متطلبات وهموم المواطنين مشيرة إلى أن مطالب كثيرة ومسؤولية كبيرة تقع على عاتق اعضاء مجلس الشعب في الدور التشريعي الثالث نتيجة الظروف الراهنة والصعوبات الاقتصادية والاجتماعية التي فرضتها الحرب الإرهابية على سورية والاجراءات القسرية أحادية الجانب وما يسمى قانون قيصر فالمطلوب من أعضاء مجلس الشعب العمل على طرح رؤى ومبادرات لإغناء الخطط الحكومية لتخطي هذه المرحلة الصعبة.

“اختيار صاحب البرنامج الانتخابي الأصح والأنسب الذي يلبي متطلبات المرحلة الصعبة الراهنة..ومواجهة المؤامرات التي يتعرض لها بلدنا هي مسؤولية كل من يشارك بالانتخابات ويجب العمل على التوعية بذلك” هي الرسالة التي نادت بها المحامية أميرة السمان مشيرة إلى أن صوت الناخب كما هو حق له واجب عليه أيضاً لجهة اختيار من يمثل جميع شرائح وفئات المجتمع بكل مسؤولية وأمانة وصدق وشفافية.

مدى علوش

انظر ايضاً

وزير العدل: تراجع نسبة المشاركة في انتخابات مجلس الشعب يعود إلى وباء كورونا ووجود سوريين في الخارج

دمشق-سانا بين وزير العدل القاضي هشام الشعار أن عدد من يحق لهم الاقتراع وفق سجلات …