الشريط الأخباري

تجمع (إسناد) في الأردن يجدد وقوفه إلى جانب سورية

عمان-سانا

جدد تجمع مثقفون وإعلاميون من أجل سورية في الأردن إسناد وقوفه إلى جانب سورية في مواجهة الإجراءات الأمريكية أحادية الجانب ومن ضمنها ما يسمى قانون قيصر.

وخلال لقاء مع القائم بأعمال سفارة سورية في الأردن الدكتور شفيق ديوب أعرب وفد من التجمع برئاسة العميد ناجي الزعبي عن استنكاره لما يسمى قانون قيصر والإرهاب الاقتصادي الذي تمارسه الولايات المتحدة ضد الشعب السوري مشدداً على أن هذا القانون أداة أمريكية صهيونية للضغط على سورية وهو مخالف لكل القوانين والأعراف الدولية.

وعبر الوفد عن ثقته بقدرة سورية وشعبها على مواجهة هذا الإرهاب الاقتصادي كما واجهت الإرهاب المدعوم من قبل الغرب وحلفائه وحققت انتصارات لافتة عليه.

وندد الوفد بالعدوان التركي المستمر على سورية وبأطماع رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان التي تمتد اليوم إلى العراق وليبيا.

من جانبه أشار الدكتور ديوب إلى أهمية الدور الذي لعبه المثقفون والإعلاميون الأردنيون في الحفاظ على العلاقات بين البلدين مؤكداً أن “الهدف مما يسمى قانون قيصر هو الضغط على سورية بسبب مواقفها الرافضة لتصفية القضية الفلسطينية وتمرير صفقة القرن”.

ولفت ديوب إلى أن سورية تتعرض للإجراءات القسرية الغربية منذ زمن بعيد ونجحت دائماً في تجاوزها وتحويلها إلى فرص حقيقية.

انظر ايضاً

المقداد لنائب رئيس الوزراء الفلسطيني: نضالنا ضد السياسات الأمريكية والإسرائيلية كفيل باستعادة الحقوق-فيديو

دمشق-سانا استقبل الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين اليوم الدكتور زياد أبو عمرو نائب …