الشريط الأخباري

ماذا يطلب عمال الورش والمنشآت المتوسطة والصغيرة من المرشحين لمجلس الشعب؟

دمشق-سانا

على بعد أيام قليلة على انتخابات مجلس الشعب المقررة في التاسع عشر من شهر تموز الجاري يؤكد عدد من العمال وأصحاب المنشآت والورش المتوسطة والصغيرة في المنطقة الصناعية بابن عساكر مشاركتهم فيها لاختيار الأفضل من المرشحين الذين يستطيعون إيلاء القطاع الصناعي اهتماماً أكبر باعتباره إحدى الركائز الأساسية للاقتصاد.

أحمد عماد البندقجي مالك منشأة بالمنطقة الصناعية لصناعة المواد البلاستيكية أكد أنه سيشارك في انتخابات مجلس الشعب باعتبارها حقاً وواجباً وطنياً مبيناً أنه على الناجحين بالانتخابات أن ينقلوا هموم الصناعيين والعمل على طرح المشكلات التي يعانون منها تحت قبة المجلس.

فيما أشار العامل إبراهيم رحيل عميش إلى أن عضوية المجلس ليست منحة أو وظيفة روتينية تتلخص بحضور الاجتماعات إنما هي عبء ومسؤولية تتطلب من الأعضاء أن يتواجدوا مع العمال في أماكن عملهم كما يفعلون اليوم أثناء الحملات الانتخابية لافتاً إلى أنه سينتخب المرشحين الذين يأمل منهم تحقيق ما وعدوا به وتحقيق مطالب العمال أثناء الدور التشريعي القادم.

بسام أحمد مخللاتي صاحب منشأة لصناعة “التنك” بين أن مشاركته في انتخابات مجلس الشعب تكمن في رغبته إيصال أعضاء يقومون بالعمل على تذليل العقبات والصعوبات التي تواجه المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المرحلة الراهنة مشيراً إلى ضرورة أن يتم دعم جميع المشاريع حتى يستمروا بالإنتاج وتشغيل المزيد من اليد العاملة دعماً للاقتصاد الوطني.

بينما لفت العامل محمد سامر يخشي إلى أن مشاركته بالانتخابات تعني المزيد من القوانين والأصوات داخل المجلس التي تحفظ حقوق العمال وتدعمهم من جميع النواحي موضحاً أن المطلوب من الأعضاء هو تفعيل دورهم الرقابي على الحكومة حتى تكبح ارتفاع الأسعار ما ينعكس بالفائدة على الجميع.

شاكر مأذن وهو صاحب معمل للإنشاءات المعدنية أكد مشاركته بالانتخابات لإيصال الأشخاص القادرين على مناقشة جدية وفعالة مع الحكومة للإسهام بإيلاء اهتمام أكبر بالمناطق الصناعية والحرفية ودعم الإنتاج والتصدير للنهوض بالواقع الاقتصادي في البلاد لافتاً إلى ضرورة النظر في الضريبة المالية وأسعار استهلاك الكهرباء للمنشآت الصغيرة والمتوسطة.

إبراهيم كروما وهو صاحب مطبعة أوضح أنه سيصوت لأحد الأعضاء الذي وعدهم بإيلاء اهتمام أكبر بالمنطقة الصناعية في ابن عساكر مشيراً إلى أن عضو المجلس يجب أن يتحدث باسمهم جميعاً ويعمل على طرح مشكلاتهم الصغيرة والكبيرة أمام الحكومة.

فيما لفت العامل في المطبعة محمد مرستاني إلى أنه سيصوت في الانتخابات لأن صوته مهم ولا يجب أن يعطى إلا لمن سيحقق مطالبه بتعزيز حقوق العمال منوهاً بأن العمال في القطاع الخاص لديهم عدد من المطالب تتلخص في خفض الأسعار ورفع سقف الأجور.

طارق السيد

انظر ايضاً

متابعة هموم الناس وقضاياهم وإيصال أصواتهم أبرز المطالب من المرشحين لمجلس الشعب

الحسكة-سانا يشكل الوعي الانتخابي عنصرا رئيسا في اختيار المرشحين المناسبين لعضوية مجلس الشعب في ظل …