الأسهم الأوروبية تهبط بعد خسائر في وول ستريت بفعل تنامي الإصابات بفيروس كورونا

لندن-سانا

أغلقت الأسهم الأوروبية منخفضة انخفاضاً حاداً اليوم مع تهاوي وول ستريت عقب زيادة قياسية جديدة في إصابات فيروس كورونا بالولايات المتحدة ما أثار المخاوف من إغلاقات جديدة.

وذكرت وكالة رويترز أن أسهم لندن كانت أكثر المتأثرين حيث انخفضت 1.7 بالمئة وهبطت أسهم شركتي الطاقة بي.بي ورويال داتش شل نحو أربعة بالمئة في ظل تهاوي أسعار النفط بفعل المخاوف حيال الطلب على الوقود.

وتراجعت المؤشرات الرئيسية في باريس وميلانو ومدريد بين 1.2 واثنين بالمئة في حين أغلقت الأسهم المدرجة في فرانكفورت دون تغير يذكر إذ قفز سهم عملاق البرمجيات ساب 4.6 بالمئة.

بدوره تراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي ليغلق منخفضاً 0.8 بالمئة ويسجل أدنى مستوى في أسبوع.

وقال إدوارد مويا كبير محللي السوق في أواندا: الشهية للمخاطرة تعاني في ظل عدم السيطرة حتى الآن على تفشي فيروس كورونا بمعظم أنحاء العالم واحتدام التوترات الجيوسياسية بين الصين والغرب.

وسجلت أسهم شركات التكنولوجيا المكاسب القطاعية الوحيدة في أوروبا إذ صعد مؤشر القطاع 0.9 بالمئة في حين انخفضت أسهم البنوك والمرافق نحو اثنين بالمئة.

انظر ايضاً

انخفاض الأسهم الأوروبية

لندن-سانا انخفضت الأسهم الأوروبية اليوم وسط مخاوف من تزايد انتشار فيروس كورونا. وبحسب رويترز تراجع …