الشريط الأخباري

عمال من مواقع الإنتاج بطرطوس.. ما يسمى قانون قيصر زاد من إصرارنا على الإنتاج كل حسب موقعه

طرطوس-سانا

رغم كل الظروف والإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية والتي كان آخرها ما يسمى قانون قيصر الأمريكي لاستهداف لقمة عيش السوريين يؤكد العمال والفنيون من مختلف مواقع العمل في محافظة طرطوس الاستمرار بالعمل والإنتاج بكل عزيمة وإصرار.

ومن مكان عملها في قسم الشرابات والنقط الفموية بأحد معامل الأدوية بمحافظة طرطوس تبين الصيدلانية زينة أيوب أن العمل مستمر ولو بأبسط الإمكانيات بسبب عدم توفر عدد من المواد الأولية جراء الإجراءات القسرية المفروضة على الشعب السوري معربة عن أملها بأن تحمل الأيام القادمة الخير والأفضل للسوريين.

تغطية السوق المحلية بأنواع مختلفة من الأدوية وحل مشكلة النقص في بعض الأنواع منها هو ما يحاول عمال آخرون العمل عليه حيث يقول الصيدلاني بهاء عثمان “نحاول إنتاج أصناف مختلفة تلبي حاجة السوق وتمكن السوريين من تجاوز الحصار الاقتصادي المفروض عليهم” في حين تؤكد الصيدلانية رانيا سيف الدين أن العمل مستمر على كل المستويات بالرغم من الصعوبات التي يواجهها قطاع صناعة الدواء في طرطوس.

طرق كثيرة وصعبة يسعى من خلالها أصحاب معامل الأدوية بطرطوس لتأمين المواد الأولية اللازمة لصناعتهم متحدين الحصار وما يسمى قانون قيصر حيث يقول جورج حنا صاحب معمل أدوية “لن نتوقف عن العمل لأن سورية لا تركع ولا تستسلم” بينما يؤكد علي عبد الحليم جري صاحب إحدى منشآت الأعلاف بالمحافظة أنهم كجزء من منظومة الأمن الغذائي في سورية مستمرون بالعمل مهما كانت الظروف مشيراً إلى أن ما يسمى قانون قيصر زاد من إصرار وتصميم العمال على إنتاج المزيد كل حسب موقعه في عمله.

العامل في أحد معامل الأعلاف محمد يونس لفت بدوره إلى استمراره بالعمل غير آبه لأي إجراءات خارجية من أي نوع كان فالمعمل قائم وفيه أحدث الآلات التي تمكن من تقديم إنتاج جيد وبمواصفات تضاهي المواد المستوردة بينما يؤكد العامل هاشم هاشم من مؤسسة الأعلاف الاستمرار بالعمل والوقوف خلف الآلات لدعم الوطن في مواجهة كل المعتدين وإجراءاتهم.

غرام محمد

انظر ايضاً

جبهة العمل القومي الأردني: سورية ستفشل كل أشكال العدوان عليها

عمان-سانا أكد أمين عام جبهة العمل القومي الأردني محمد العامر أن سورية ستفشل كل أشكال …