الشريط الأخباري

مجموعات (قسد) تواصل منع العاملين في شركة الكهرباء ومؤسسة الحبوب بالحسكة من تقديم الخدمات للمواطنين

الحسكة-سانا

واصلت مجموعات “قسد” المرتبطة بقوات الاحتلال الأمريكي منع العاملين في الشركة العامة لكهرباء الحسكة والمؤسسة السورية للحبوب من الدخول إلى مقرات عملهم في حيي النشوة وغويران بعد أن استولت عليها بقوة السلاح.

وأفاد مراسل سانا في الحسكة بأنه لليوم الحادي عشر على التوالي تجمع عشرات العاملين أمام مقرات عملهم تأكيداً على إصرارهم على عودتهم إلى عملهم مشددين على ضرورة ضمان استمرار تقديم الخدمات للأهالي وأن تصرفات “قسد” استفزازية وترمي إلى خدمة أجندات خارجية إرضاء لمشغليهم.

وجدد العاملون في تصريحات للمراسل إصرارهم على المضي في تواجدهم اليومي امام مقرات عملهم حتى العودة إليها مطالبين بضرورة انسحاب مجموعات “قسد” منها كونها مؤسسات خدمية واستمرار تعطيلها يعني إيقاف تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين ما يؤثر سلباً في حياتهم اليومية.

وأكد مدير الشركة العامة لكهرباء الحسكة المهندس أنور عكلة استمرار العاملين بتنفيذ الدوام اليومي أمام مقراتهم حتى استعادة البناء كاملا ورفض عرض إعطاء العاملين جزءاً منه لافتا إلى أن هذه التصرفات أثرت بشكل سلبي في سير العمل من خلال عرقلة تقديم الخدمة للمواطنين.

وأقدمت مجموعات “قسد” قبل عدة أيام على عرقلة وصول الطحين إلى مخبز البعث في مدينة القامشلي بريف المحافظة ما تسبب بأزمة خانقة على مادة الخبز إضافة إلى سلب كميات من الدقيق بقوة السلاح وإرسالها إلى الأفران في مناطق سيطرتها.

تصرفات مجموعات “قسد” تلاقي رفضاً واستنكاراً شعبيا حيث خرجت مظاهرات شعبية ضد ممارساتهم المرتهنة لقوات الاحتلال الأمريكي في تنفيذ أجنداته بسرقة النفط ونهب خيرات البلاد ومحاولة تجويع أبناء المحافظة من خلال عرقلة تقديم الخدمات وزعزعة الأمن والاستقرار وضرب كل الجهود الحكومية في المنطقة.

انظر ايضاً

لليوم الثلاثين.. “قسد” المرتبطة بقوات الاحتلال الأمريكي تمنع عمال كهرباء الحسكة من دخول مقرات عملهم

الحسكة-سانا لليوم الثلاثين على التوالي تستمر مجموعات “قسد” المرتبطة بقوات الاحتلال الأمريكي بمنع عمال الشركة …