مستويات قياسية لوتائر تفشي كورونا في العالم وخاصة في القارة الأمريكية

عواصم-سانا

بلغ تفشي عدوى فيروس كورونا في العالم مستويات قياسية جديدة وخاصة في الأمريكيتين حيث يتواصل ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن الوباء وبالتحديد في الولايات المتحدة والبرازيل.

وأظهرت بيانات منظمة الصحة العالمية أن الأيام السبعة الأخيرة كانت الأسوأ من ناحية مستوى تفشي الفيروس منذ ظهوره في الصين نهاية 2019 حيث سجلت الولايات المتحدة عدداً قياسياً جديداً لمعدل الإصابات اليومي بأكثر من 55 ألف إصابة خلال الساعات الـ 24 الماضية.

ووفق المنظمة لا يزال الوضع مقلقا في أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي وخاصة البرازيل التي سجلت أمس 48 ألفاً و105 إصابات بكورونا ليرتفع الإجمالي إلى مليون و496 ألفا و858 والوفيات إلى 61 الفا و884.

وتخطت كولومبيا عتبة الـ 100 ألف إصابة بتسجيل 4163 إصابة خلال يوم واحد بينما أعلنت السلطات الصحية في المكسيك أمس تسجيل 6741 إصابة جديدة بالفيروس وهي أكبر حصيلة يومية تسجلها البلاد ليرتفع بذلك الإجمالي إلى 238511 والوفيات إلى 29189 بعد تسجيل 679 حالة جديدة وفقا لأرقام وزارة الصحة.

والولايات المتحدة التى سجلت فيها أول وفاة بـ كوفيد19 مطلع شباط الماضي هي البلد الأكثر تضرراً من حيث عدد الوفيات والإصابات مع تسجيلها 131411 وفاة من أصل مليونين و883 ألفاً و115 إصابة بينما شفى ما لا يقل عن مليون و185 ألفا و14 حالة.