الشريط الأخباري

إصابة مراسلة وكالة سبوتنيك الروسية برصاص الشرطة الأمريكية

واشنطن-سانا

أصيبت مراسلة وكالة سبوتنيك الروسية نيكول روسيل بعد أن أطلقت الشرطة الأمريكية الرصاص المطاطي نحوها أثناء تغطيتها الاحتجاجات القائمة في محيط البيت الأبيض على الرغم من إظهارها لبطاقتها الصحفية.

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن روسيل قولها إن الشرطة الأمريكية أطلقت النار عليها عدة مرات أثناء تغطيتها الاحتجاجات القائمة على خلفية وفاة المواطن الأمريكي من أصول افريقية جورج فلويد على الرغم من قولها مراراً وتكراراً إنها صحفية رسمية.

وأكدت روسيل أنها أبرزت البطاقة الصحفية في وجه الشرطة وأضافت “كانوا يطلقون النار علينا مع الغاز المسيل للدموع عندما كنت في محيط البيت الأبيض لتغطية الاحتجاجات المستمرة وعندما بدأت الشرطة بإطلاق النار على المتظاهرين واقتربت للحصول على لقطات لما كان يحدث أطلقوا علي الرصاص المطاطي”.

وأوضحت روسيل أنه وعندما بدأت تنزف دفعها رجل شرطة يرتدي معدات مكافحة الشغب على الأرض وثبتها ولم تنهض إلا عندما ساعدها أحد المتظاهرين بينما كان يحثها على النهوض بسرعة للهرب.

يشار إلى أنه وفى الوقت الذي تتسارع فيه وتتوسع رقعة المظاهرات بالولايات المتحدة الأمريكية احتجاجاً على مقتل الأمريكي من أصول إفريقية جورج فلويد على يد الشرطة بمدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا أظهرت تقارير نشرت حجم وحشية عناصر هذه الشرطة وقمعهم الصحفيين ووسائل الإعلام في بلد يدعي الديمقراطية والدفاع عن حرية الرأي والتعبير.