الشريط الأخباري

الأسيوطي: الإجراءات القسرية ضد سورية تخالف الأعراف الدولية

القاهرة-سانا

أدان نائب رئيس حزب الشعب الديمقراطي المصري سيد الأسيوطي استمرار فرض الإجراءات القسرية أحادية الجانب من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على سورية، مؤكداً أنها تمثل “جريمة كبرى” بحق سورية وجميع الشعوب الحرة.

وقال الأسيوطي في تصريح لمراسل سانا بالقاهرة “واشنطن تمارس مع حلفائها سياسات تخالف جميع القوانين والأعراف الدولية وتسعى إلى محاولات فرض الهيمنة على الجميع من خلال صناعة ودعم التنظيمات الإرهابية والتدخل العسكري وفرض الحصار الاقتصادي والعقوبات”.

وشدد الأسيوطي على ضرورة التضامن والوقوف مع سورية التي واجهت المؤامرات الأمريكية وأفشلت مخططات الهيمنة وتقسيم المنطقة، داعياً إلى تشكيل تحالف دولي في مواجهة هذه المخططات وخاصة في ظل ما يهدد العالم أجمع اليوم في ظل تفشي وباء فيروس كورونا المستجد.

ولفت الأسيوطي إلى أن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تعمل وفق الأهداف الأمريكية وتلقي الاتهامات الباطلة على الدولة السورية من خلال تقاريرها التي تستند إلى مزاعم التنظيمات الإرهابية التي صنعتها واشنطن ويحميها الغرب لتحقيق مخططاتها العدوانية.

انظر ايضاً

الأسيوطي: الإجراءات القسرية الغربية المفروضة على سورية تتناقض مع الشرعية الدولية

القاهرة-سانا أدان حزب الشعب الديمقراطي المصري قرار الاتحاد الأوروبي بتجديد الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة …