الشريط الأخباري

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة: يوم الأرض مناسبة دائمة لتأصيل الثوابت والمبادئ النضالية

دمشق-سانا

أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة أن ذكرى يوم الأرض هي دعوى دائمة لتأصيل الثوابت والمبادئ النضالية التي تعبر عن إرادة الشعب الفلسطيني وتضحياته التي تهدف إلى تحرير فلسطين بشكل كامل.

وأشارت الجبهة في بيان بالذكرى الـ 44 للمناسبة تلقت سانا نسخة منه اليوم إلى أن ذكرى يوم الأرض تستوجب إحياء مفهوم حركة التحرر والاستجابة العملية لخيارات الشعب الفلسطيني في المقاومة واحترام إرادته والارتقاء إلى مستوى تضحياته.

ودعت الجبهة القوى والفصائل الفلسطينية كافة إلى تحمل مسؤولياتها التاريخية في مواجهة مخاطر مشاريع التوطين والتهجير التي بدأت تطل مجدداً في ضوء ما تسمى بـ “صفقة القرن”.

وفي بيان مماثل بالمناسبة تلقت سانا نسخة منه أكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أن يوم الأرض شكل نقطة تحول مهمة في نضال الشعب الفلسطيني دفاعاً عن حقوقه ووجوده وأرضه والذي تعمد بدماء الشهداء والجرحى وآلاف الأسرى والمعتقلين مبينة أن في كل ذكرى يعبر أبناء الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة عام 1948 عن وحدتهم ومواجهتهم لمخططات الاحتلال في نهب ومصادرة الأراضي الفلسطينية وإقامة المستوطنات.

ودعت جبهة النضال القوى والفصائل والهيئات والفعاليات الوطنية إلى تحمل مسؤولياتها التاريخية في هذه المرحلة الخطيرة التي تتعرض فيها القضية الفلسطينية لمخاطر التصفية عبر الخطة الأمريكية المسماة “صفقة القرن” للدفاع عن الأرض والوجود والحقوق وفي مقدمتها حق العودة والقدس.

ولفت تحالف قوى المقاومة الفلسطينية إلى أن يوم الأرض يشكل علامة فارقة في تاريخ النضال الوطني والذي يعتبر يوماً وطنياً لا ينسى من الذاكرة الفلسطينية على مر الأجيال مشيراً إلى أن الذكرى الرابعة والأربعين ليوم الأرض تأتي في ظل ظروف سياسية صعبة ومعقدة على القضية الوطنية الفلسطينية التي تتعرض لمخاطر عديدة تستهدف مستقبل الشعب الفلسطيني وفي مقدمتها “صفقة القرن”.

وطالب التحالف الشعب الفلسطيني والعربي بتفعيل قدراته الذاتية على أكثر من صعيد من أجل مواجهة العدو الصهيوني وإفشال مخططاته ومشاريعه والالتفاف حول محور المقاومة التي تعتبر الطريق من أجل تحرير فلسطين.

ويحيي الفلسطينيون في الثلاثين من آذار من كل عام ذكرى يوم الأرض تعبيراً عن تمسكهم بأرضهم وهويتهم الوطنية وتعود ذكرى هذا اليوم إلى العام 1976 عندما عمت المظاهرات مختلف المدن والقرى الفلسطينية احتجاجاً على استيلاء سلطات الاحتلال على 21 ألف دونم من أراضي مدينة الجليل بالأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 وقمعتها قوات الاحتلال بالرصاص ما أدى إلى استشهاد عدد من الفلسطينيين وجرح واعتقال المئات.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

في ذكرى انطلاقتها… الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (القيادة العامة)  تؤكد تمسكها بالثوابت النضالية والحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني

دمشق-سانا أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين “القيادة العامة” أن قضية فلسطين وتحريرها تأتي ضمن الواجب …