الشريط الأخباري

سلوتسكي:واشنطن تقوض الاستقرار بسورية وعليها سحب قواتها من أراضيها-فيديو

موسكو-سانا

أكد رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي ليونيد سلوتسكي أن الولايات المتحدة أثبتت بما لا يدعو للشك دورها المقوض للاستقرار في سورية داعيا إياها إلى سحب قواتها الاحتلالية من أراضيها.

وأشار سلوتسكي في مقابلة مع مراسل سانا في موسكو تعليقا على الاعتداءات الأميركية والإسرائيلية المتكررة على الأراضي السورية إلى أن الحجج التي تتذرع بها واشنطن والكيان الإسرائيلي في عدوانهما هي “حجج واهية ولا تقنع أحدا” مضيفا أن “الأمريكيين أظهروا طابع دورهم المقوض للاستقرار في سورية”.

وأعرب سلوتسكي عن استعداد روسيا الدائم لمواصلة دورها في مد يد المساعدة لسورية في مواجهة الإرهاب وإرساء الاستقرار وقال.. “كنا معا على الدوام وسنبقى كذلك مهما كان الوضع معقدا في إدلب وغيرها من ربوع سورية”.

وأشار سلوتسكي إلى التاريخ العريق لسورية وتقاليدها المجيدة موضحا أن عودة المهجرين السوريين إلى وطنهم تسهم في إعماره.

وفي مقابلة مماثلة أكد عضو المجلس الرئاسي الروسي لتطوير المجتمع المدني وحقوق الإنسان ألكسندر برود التزام روسيا الثابت باحترام سيادة سورية دون أي تدخلات خارجية مشيرا إلى أن النظام التركي أدرك خطورة السياسة التي يتبعها تجاه سورية بما في ذلك توتير العلاقات مع روسيا.

وشدد برود على أن سياسة روسيا تقوم على الوقوف بجانب سورية في تحرير كامل أراضيها من الإرهاب ومن الممارسات العدوانية للدول الأخرى سواء تلك التي تتم من خلال العدوان العسكري على أراضيها أو دعم هذه الدول للمجموعات الإرهابية فيها وتمويلها.

انظر ايضاً

سلوتسكي: واشنطن تقوض الاستقرار بسورية وعليها سحب قواتها من أراضيها