ناسا تعلن عن أهم اكتشاف على سطح المريخ

واشنطن-سانا

اكتشف مسبار كوريوسيتي التابع لوكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” مركبات عضوية مثيرة للاهتمام على سطح المريخ ما يشير إلى أن أشكال الحياة المبكرة يمكن أن تكون موجودة على الكوكب الأحمر.

ويتجول المسبار والذي يبلغ حجمه بحجم سيارة حول فوهة /جيل/ على المريخ منذ أكثر من 7 سنوات والتقط صورا كثيرة خلال فترة الدراسة على سطح الكوكب الصخري ومع ذلك فإن اكتشاف بعض المركبات العضوية البسيطة قد يكون أهم اكتشاف حتى الآن.

وعثر على المركبات التي تسمى /ثيوفين/ والتي توجد على الأرض في الفحم والنفط الخام وأيضا بشكل غريب ضمن الكمأة البيضاء وكذلك الفطر وافترضت دراسة جديدة أن اكتشافها على سطح المريخ يتوافق مع وجود الحياة المبكرة على هذا الكوكب حيث تشير الدراسة إلى أن العملية البيولوجية التي تنطوي على الأرجح على البكتيريا ربما لعبت دورا في وجود المركب العضوي في تربة المريخ.

ووجد علماء ولاية واشنطن أن البكتيريا القديمة التي ربما كانت موجودة قبل أكثر من 3 مليارات عام عندما كان المريخ أكثر دفئا ورطوبة يمكن أن تسهل عملية كيميائية تؤءدي إلى وجود مركب /ثيوفين/ .

ومع ذلك لا يمكن للعلماء استبعاد احتمال أن تؤءدي بعض العمليات غير البيولوجية الأخرى إلى ظهور المركبات على سطح المريخ ويقول أحد التفسيرات المحتملة إنها نقلت إلى هناك على نيزك هبط على الكوكب وربما يمكن الحصول على مزيد من الأدلة عندما تلامس المركبة التالية /روزاليند فرانكلين/ المريخ.

ومن المتوقع أن يتم اطلاق مختبر العلوم المتنقلة في تموز القادم وسيحمل محلل جزيء /مارس/ العضوي والذي يطلق عليه /موما/ حيث سيكون قادرا على جمع جزيئات أكبر عموما.

انظر ايضاً

علماء روس: الكائنات الحية الدقيقة يمكن أن تعيش على كوكبي الزهرة والمريخ

موسكو-سانا أثبت علماء معهد أبحاث الفضاء التابع لأكاديمية العلوم الروسية بالتجارب أن الكائنات الحية الدقيقة …