لافروف: روسيا ستواصل دعمها لسورية في حربها ضد الإرهاب حتى القضاء عليه بشكل نهائي

موسكو-سانا

جدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف التأكيد أن بلاده ستواصل دعمها لسورية في حربها ضد الإرهاب حتى القضاء عليه بشكل نهائي مشدداً على ضرورة احترام سيادتها ووحدة أراضيها وعودة المهجرين السوريين إلى بلدهم.

وأوضح لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأردني أيمن الصفدي في موسكو اليوم أن روسيا تواصل دعم الجيش العربي السوري الذي يرد على استفزازات التنظيمات الإرهابية في إدلب والتي تواصل استهداف مواقع الجيش السوري والمناطق المجاورة وقاعدة حميميم مطالباً النظام التركي بتنفيذ التزاماته بموجب اتفاق سوتشي.

وقال لافروف: نؤكد على ضرورة احترام سيادة ووحدة أراضي دول المنطقة وإيجاد حلول للأزمات في سورية والعراق وليبيا عن طريق حوار وطني وعلى أنه لا بديل عن اجتثاث الإرهاب في سورية وتهيئة الظروف المؤاتية لعودة المهجرين إلى بلدهم.

وشدد لافروف على ضرورة خروج كل القوات العسكرية المتواجدة على الأراضي السورية بطريقة غير شرعية وفقاً لقرارات مجلس الأمن التي تفرض على الجميع ضرورة احترام سيادة سورية ووحدة أراضيها.

وأوضح لافروف أن الولايات المتحدة تتخذ من مخيم الركبان في منطقة التنف ذريعة لتواجد قواتها فيها مشيراً إلى أن التنظيمات الإرهابية المدعومة من واشنطن تستخدم أهالي المخيم كدروع بشرية وتمنع إيصال المساعدات الإنسانية لهم.

وأكدت سورية وروسيا في أكثر من بيان مشترك أن الولايات المتحدة أحبطت عدة مرات عمليات إجلاء المهجرين الذين تحتجزهم بظروف مأساوية في مخيم الركبان في منطقة التنف على الحدود السورية الأردنية كما تؤمن الغطاء والدعم لمجموعات إرهابية تنتشر في المخيم وتعمل على ابتزاز المهجرين والسيطرة على معظم المساعدات الإنسانية التي ترسل إليهم ما يفاقم الأوضاع الكارثية للمدنيين ويهدد حياة الكثيرين منهم وخاصة الأطفال.

انظر ايضاً

لافروف يبحث مع بوقادوم إمكانية مساعدة روسيا للجزائر بمحاربة كورونا

موسكو-سانا بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في اتصال هاتفي مع نظيره الجزائري صبري بوقادوم …