الشريط الأخباري

بكين: واشنطن تنفذ أكبر عمليات التجسس في الفضاء السيبراني

بكين-سانا

قال قنغ شوانغ المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية اليوم إن الولايات المتحدة هي الدولة التي تقوم بالتجسس الأكبر في الفضاء السيبراني وحثها على توضيح بعض الشؤون ذات الصلة بهذا الأمر للمجتمع الدولي.

ونقلت وكالة شينخوا عن قنغ قوله في بيان إن “الإدارات الأمريكية المتعاقبة ووكالاتها ذات الصلة نفذت عمليات واسعة النطاق ومنظمة وعشوائية للسرقة والمراقبة والتجسس في الفضاء السيبراني ضد حكومات وشركات وأفراد أجانب وهذه حقيقة يعرفها الجميع جيداً”.

وأظهرت تقارير أنه منذ الحرب الباردة وحتى الألفية الجديدة استخدمت الاستخبارات الأمريكية أجهزة تشفير للشركة السويسرية “كريبتو ايه جي” للتجسس على دول أخرى تمكنت من خلالها من جمع ملايين الدولارات.

ووفقاً للتقارير فقد قامت الشركة ببيع هذه الأجهزة إلى حكومات وشركات أجنبية وتم تشفير الأجهزة إلا أن الاستخبارات الأمريكية تلاعبت بهذه الأجهزة بحيث تستطيع فك الرموز واعتراض آلاف الرسائل من أكثر من 120 حكومة في العالم.

إلى ذلك دعا قنغ الولايات المتحدة إلى أن تكون “مساهماً بناء وليس مفسداً غير عقلاني” فيما يتعلق بموضوع الشركات الصينية وذلك رداً على دراسة الحكومة الأمريكية لاقتراح بوقف شحنات المحركات النفاثة التي تنتجها شركة جنرال إلكتريك التي يتم تطويرها في الصين بذريعة أن ذلك سيقوض المصالح التجارية للولايات المتحدة.

وأشار قنغ إلى أن بعض المسؤولين في الإدارة الأمريكية “يجهلون العلم والتكنولوجيا ومبدأ السوق كما أنهم قلقون من التنمية بالصين وإن ذلك سيكون مثالاً آخر على استخدام الولايات المتحدة الوسائل السياسية لتقويض تعاونها التجاري الثنائي مع الصين وقمع الشركات الصينية بأسلوب تعسفي”.

وقال قنغ إن “التحركات الأمريكية الأخيرة لا تضر بمصالح الشركات الصينية فحسب بل أيضاً بمصالح الشركات الأمريكية على المدى الطويل.. وإن الأمر الأسوأ من ذلك أنه سيعرقل بشكل خطير التبادل والتعاون الثنائيين والعالميين في العلوم والتكنولوجيا والتجارة”.

انظر ايضاً

الصين تدعو الولايات المتحدة إلى التخلي عن عقلية الحرب الباردة

بكين-سانا دعت الصين اليوم الولايات المتحدة إلى التخلي عن عقلية الحرب الباردة والتحيز الإيديولوجي وإلى …