الشريط الأخباري

ممران إنسانيان في ميزناز ومجيرز بريفي حلب وإدلب لتأمين خروج المدنيين من مناطق انتشار الإرهابيين

إدلب-حلب-سانا

فتحت الجهات المعنية بإشراف وحدات الجيش العربي السوري ممرين إنسانيين في ميزناز بريف حلب الغربي ومجيرز غرب مدينة سراقب بإدلب لتأمين المدنيين الراغبين بالخروج من مناطق انتشار الإرهابيين إلى المناطق التي حررها الجيش من الإرهاب.

وذكر مصدر طبي في تصريح لمراسل سانا من ممر مجيرز أن عيادة متنقلة فيها أطباء مختصون ومسعفون وكادر تمريضي على أتم الاستعداد لاستقبال الأهالي الراغبين بالخروج إلى المناطق الآمنة وتقديم العلاج والاسعافات الأولية للمحتاجين منهم كما توجد في الممر سيارة إسعاف مع كادرها الطبي إضافة إلى فريق طبي لتقديم اللقاحات للأطفال فور وصولهم وذويهم إلى الممر.

واشار المصدر الى أن الفريق الطبي مزود بجهاز مسح حراري لفحص العائدين والتأكد من عدم وجود حالات إنتانية فيروسية صدرية بينهم، لافتاً إلى وجود كميات كافية من الأدوية المتنوعة لاحتياجات الخدمات الإسعافية والعلاجية أما الحالات التي تحتاج الى عناية خاصة فيتم نقلها بسيارة الاسعاف إلى المشافي المتخصصة.

وأقامت الجهات المعنية بإشراف الجيش في الـ 13 من الشهر الفائت 3 ممرات إنسانية في منطقة أبو الضهور جنوب شرق ادلب وبلدة الهبيط بالريف الجنوبي ومنطقة الحاضر بريف حلب الجنوبي لاستقبال المدنيين الراغبين بالخروج من مناطق انتشار الارهابيين في ادلب وريف حلب لكن التنظيمات الإرهابية منعت الأهالي من الوصول إليها للخروج إلى المناطق التي حررها الجيش من الإرهاب.

وخلال السنوات السابقة جهزت الجهات المعنية بالتعاون مع الجيش ممرات إنسانية في عدد من المناطق على امتداد جغرافيا الوطن وأمنت خروج مئات آلاف المدنيين منها حفاظا على حياتهم وتم نقلهم إلى مراكز الإقامة المؤقتة المزودة بجميع لوازم الاقامة قبل إعادتهم الى منازلهم بعد تحرير تلك المناطق بفضل بطولات الجيش وتأمين البنى الاساسية فيها.

انظر ايضاً

افتتاح ممر إنساني في مجيرز غرب سراقب لتأمين خروج المدنيين من مناطق انتشار الإرهابيين في إدلب

  تصوير عيسى حمود