دراسة: مستعمرات البطريق في القطب الجنوبي انخفضت بأكثر من 75 بالمئة بسبب التغيرات المناخية

أتلانتا-الولايات المتحدة-سانا

كشفت دراسة حديثة أن مستعمرات البطريق في بعض أجزاء القارة القطبية الجنوبية انخفضت بأكثر من 75 بالمئة خلال الأعوام الخمسين الماضية بسبب التغيرات المناخية.

ونقلت شبكة سي إن إن الإخبارية عن باحثين قولهم إن مستعمرات من طيور بطريق “تشن ستراب” المعروفة باسم طيور البطريق ذات الطوق أو اللحية انخفضت بشكل كبير منذ آخر مرة تم مسحها فيها قبل 50 عاماً تقريباً.

من جهتها أوضحت هيذر جيه لينش أستاذة مساعدة في علم البيئة والتطور في جامعة ستوني بروك في نيويورك وأحد رواد الأبحاث في البعثة أن “هذه الانخفاضات الكبيرة في أعداد البطريق تشير إلى أن النظام البيئي للمحيط الجنوبي قد تغير جذرياً خلال الأعوام الخمسين الماضية”.

بدورها قالت لويزا كاسون من حملة السلام الأخضر للمحيطات في بيان إن هذا البحث الجديد يوضح كيف أن حالة الطوارئ المناخية تقضي على أعداد البطاريق وتؤثر تأثيراً بعيد المدى على الحياة البرية في أقصى زوايا الأرض.

وفي آخر مسح تم عام 1971 كان هناك 122550 زوجاً من طيور البطريق في جميع المستعمرات في جزيرة الفيل لكن العدد الأخير كشف عن وجود 52786 زوجاً فقط حالياً أي بانخفاض قدره 60 بالمئة تقريباً.

انظر ايضاً

ذوبان جليد القطب الجنوبي أسرع 6 مرات من 4 عقود مضت

واشنطن-سانا اكتشف علماء أمريكيون وهولنديون أن فقدان الكتل الجليدية في القطب الجنوبي سنويا ازداد 6 …