تواصل الرفض لـ (صفقة القرن): تعبير واضح عن الوجه الأميركي الحقيقي الداعم للعدو الصهيوني

دمشق-سانا

أكدت اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة رفضها القاطع لما تسمى (صفقة القرن) وما يتفرع عنها من أشكال أخرى تنال من الحقوق الوطنية والتاريخية للشعب الفلسطيني.

ونبهت اللجنة في بيان لها تسلمت سانا نسخة منه اليوم من خطر المؤامرات التصفوية التي تتعرض لها القضية الفلسطينية وتستهدف وجودها وهويتها التي ناضل أهلها للحفاظ عليها والدفاع عنها عبر مسيرة وطنية كفاحية معتبرة أن إعلان الرئيس الأميركي ترامب يعبر بشكل واضح وعلني عن الوجه الأميركي الحقيقي الداعم للعدو الصهيوني ويؤكد العلاقة الاستعمارية التي تربط الطرفين وتتكامل في هدف استراتيجي واحد يقوم على إخضاع أمتنا ونهب ثرواتها والحيلولة دون تقدمها وازدهارها.

وأكدت اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة أن الشعب الفلسطيني بكل قواه وهيئاته ومنظماته سيعمل بكل جهده من أجل اسقاط تلك الصفقة كما أسقط المؤامرات السابقة وأن المقاومة هي الطريق الوحيد لاستعادة الحق الفلسطيني.

وفي بيان مماثل دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الشعب الفلسطيني لتوحيد الجهود ورص الصفوف في التصدي لإسقاط ما تسمى “صفقة القرن” مشددة على أهمية جهود استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية ودورها في مواجهة المخططات الصهيوأمريكية.

إلى ذلك اعتبرت الرابطة السورية للأمم المتحدة في بيان مماثل أن ما دعي بـ (صفقة القرن) عمل عدواني ضد الأمم المتحدة بأجهزتها جميعا لافتة إلى فلسطين كانت فلسطينية بالكامل يقطنها أهلها الفلسطينيون.

وأكدت أن على الأمانة العامة للأمم المتحدة متابعة ما يتخذه مجلس الأمن والجمعية العامة من قرارات لإدانة هذه الصفقة وأن من واجب دول العالم أن تعبر عن موقف واضح رافض لها مشيرة إلى أن الواجب الأول يقع على عاتق الفلسطينيين والعرب ويتمثل قبل كل شيء في ضرورة توحيد صفوفهم ومواقفهم.

انظر ايضاً

إصابة عدد من الفلسطينيين جراء قمع الاحتلال مظاهرة منددة بـ”صفقة القرن”

القدس المحتلة-سانا أصيب عدد من الفلسطينيين اليوم جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مظاهرة منددة بما …