الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية ترمم وتفتتح 11 محطة ووحدة بحثية

دمشق-سانا

أنجزت الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية أكثر من 800 بحث خلال العام الماضي مع استمرار تجاربها لاستنباط وإدخال أصناف ذات إنتاجية عالية بالتوازي مع ترميم وتأهيل وافتتاح محطات بحثية وتشجيع زراعة النباتات الطبية والعطرية.

مديرة الهيئة الدكتورة ماجدة مفلح بينت لـ سانا أن الهيئة اعتمدت العام الماضي أربعة أصناف من الرز الهوائي للزراعة في سهل عكار وقامت بعمليات تحسين وراثي لأكثر من 3900 رأس من الثروة الحيوانية وزعت منها 200 رأس من الذكور على المربين.

وذكرت مفلح أن الهيئة نفذت العام الفائت 86 بحثاً في الموارد الطبيعية و614 بحثاً في الإنتاج النباتي و76 بحثاً في الإنتاج الحيواني و27 بحثاً في القطن.

وزودت الهيئة حسب مديرتها مؤسسة إكثار البذار بـ 350 كغ نويات القمح القاسي والطري والحمص والفول والذرة الصفراء وأكثر من 10 آلاف كغ نويات قطن كما أنجزت إعادة تأهيل وترميم 7 محطات بحثية في المجالين النباتي والحيواني في محافظات ريف دمشق وحماة وحلب وديرالزور إضافة إلى إنشاء 4 محطات ووحدات بحثية في محافظتي ريف دمشق واللاذقية وتجهيز 3 مخابر لزوم البحث العلمي.

ولفتت مفلح إلى أن الهيئة تعمل حاليا على تشجيع المزارعين للتوسع بالزراعات البديلة وخاصة النباتات الطبية والعطرية كالكمون واليانسون والحبة السوداء والشمرا والمحلب لتنوع استخداماتها في الصناعات الغذائية والطبية والطلب الواسع لها في السوق الخارجي ولما لها من فائدة داعمة للاقتصاد الوطني.

وكشفت مفلح أن زراعة الزعفران حققت نجاحاً كبيراً في موقع مشتل البريج في محافظة حمص حيث تم قطاف الأزهار ومتابعة حصر الطرز الوراثية البرية مبينة أنه بعد نجاح زراعته بحمص سيتم زراعته في مركز بحوث السويداء ومديرية الزراعة والإصلاح الزراعي في اللاذقية.

وفي حصيلة العام الماضي أيضا افتتحت الهيئة مركز إنتاج الكباش المحسنة في محطة بحوث دير الحجر بريف دمشق ليكون حسب مفلح الخط الأول في ترميم قطيع الثروة الحيوانية وتغطية النقص الحاصل في أعدادها نتيجة الضرر الذي طالها جراء الاعتداءات الإرهابية من ذبح وتهريب وسرقة مشيرة إلى أن الهيئة بدأت باستخدام مخبر متطور لنقل الأجنة للحفاظ على الأصول الوراثية.

غصوب عبود