الشريط الأخباري

نورا السيد .. شغف ومهارة في استثمار الفن

حمص-سانا

توظف السيدة نورا السيد موهبتها الفنية في الرسم وتشكيل أعمال يدوية متنوعة بتصاميم وألوان جذابة تزين المكان التي توضع فيه سواء في المنزل وفي كل ركن في مدرستها لتعزز حب الفن والجمال والإبداع لدى طالباتها اللواتي يتدربن على يديها في مدرسة الفنون النسوية بمدينة حمص.

ورغم تفوقها في الثانوية العامة توضح نورا لـ سانا سياحة ومجتمع أنها اختارت دراسة الفنون في معهد العمل اليدوي بدمشق قبل 16 عاما رغبة منها بتنمية هوايتها فتخرجت في المعهد بتفوق وعملت على تدريس الفنون النسوية في ثانويات مدينتها ولاسيما الرسم بأشكاله وصنع المجسمات للوسائل التعليمية من خلال إعادة التدوير لبعض المواد كالورق والكرتون واستخدام السيراميك.

تميل نورا كما تقول لرسم لوحات تراثية ولاسيما شوارع حمص القديمة وأسواقها وأزقتها المعروفة بالعمارة الأبلقية أي الحجر الأسود والأبيض ومآذنها الأثرية، وبرعت مؤخرا في الرسم على الحصى البحرية عبر استخدام ألوان الأكرليك التي تضفي لمعانا أخاذا وتلاقي إقبالا كبيرا من الذواقين للفن والجمال لاقتنائها.

ورغم أنها أم لثلاثة أولاد لكنها بتنظيم وقتها كما تقول استطاعت أن تجد الوقت الكافي لتحويل شغفها بإنتاج القطع الفنية إلى مورد إضافي لها ولأسرتها، داعية الشابات إلى استثمار طاقاتهن وإبداعاتهن المتنوعة في الفنون النسوية المتعددة سواء الرسم أم الخياطة أم الطبخ وغيرها لتشكل منتجاتها رافدا حقيقيا مهما لهن ولأسرهن.

تمام الحسن