الشريط الأخباري

الماضي القديم مع بساطة المعيشة في البيوت الحجرية بالسويداء

السويداء- سانا

تحتضن بيوت الحجر القديمة في محافظة السويداء عبق الماضي وذكرياته ورائحة التاريخ بحجارتها البازلتية الراسخة وتفاصيل الحياة فيها التي تجسد جانباً من تراث الأجداد ومعيشتهم وانتماء الأبناء الذين لايزالون أوفياء لماضيهم ويتمسكون بتفاصيل وطقوس الحياة البسيطة.

البيوت الحجرية القديمة التي تمتاز بالدفء لايزال الكثير منها بطرازها المعماري صامدة أمام المد العمراني الإسمنتي فهناك الكثيرون ممن يفضلونها لبساطتها وجماليتها وما تحمله من خصوصية وتشكل الأثرية منها نقطة جذب للسياح الذين تشدهم عناصر ومفردات الحياة القديمة.

مازن أبو عساف من قرية سليم يسكن في أحد البيوت الحجرية ذات الحجارة القديمة ويشير إلى أنه توارثه عن أهله وأجداده منذ مئات السنين ويحرص على ترميمه “ليبقى في ذاكرة أبنائه وأحفاده شاهداً على عراقة الماضي وصلابة الأجداد وقدرتهم على التأقلم مع عوامل الطبيعة القاسية التي طوعوها لخدمتهم”.

كذلك عمل أنور صعب من بلدة عرمان على إعادة ترميم منزل أجداده الحجري ليسكن فيه لافتاً إلى أن هذه البيوت مهما كانت قديمة فإنها تنبض بالحياة والحيوية وتشهد حجارتها على صلابة أهلها وعظمتهم.

بدوره يلفت الفنان التشكيلي طلال العبد الله الذي جعل مرسمه في منزل أهله القديم في قرية سليم إلى خصوصية هذا المكان الذي يحتضن ذكريات جميلة عاشها مع الأهل في بيوت هادئة يملؤها الحب وتتمتع بمواصفات جمالية طبيعية مشيراً إلى أنه لم يفكر بإجراء أي تغيير على المنزل إنما حافظ عليه كشاهد على نمط الحياة الاجتماعية والتراثية وعلى ذكريات الطفولة ورائحة الأهل وعبق الماضي.

وتستهوي هذه البيوت أيضاً جيل الشباب حيث حرص الشاب سامر حاتم الذي يقطن في إحدى الحارات العتيقة في مدينة السويداء على السكن في بيت حجري ورثه عن أبيه عمره مئات السنين لأنه كما يقول: “يشعره بالراحة فهو كغيره من بيوت الحجر يتميز بدفئه شتاء وبرودته صيفاً”.

رئيس مجلس إدارة فرع جمعية العاديات بالسويداء الكاتب والباحث محمد طربيه أوضح أن البيوت الحجرية تشكل إرثاً تاريخياً متجدداً تختلف في بنائها وأشكالها ويشكل الحجر البركاني أساس هذه البيوت لما له من فوائد ومزايا عديدة.

 وأشار إلى أن المنزل القديم يتألف من غرفة رئيسية مربعة الشكل يتوسطها قوس كبير وتنفتح غالباً على غرفتين جانبيتين وأحياناً على أربع أو ست غرف مستطيلة الشكل عرضها حوالي المترين حيث تتوضع هذه الغرف فوق بعضها بعضاً بشكل زوجي وارتفاعها بارتفاع سقف الغرفة الرئيسية وتحتوي الغرفة المستطيلة الخلفية في جدرانها على عدد من النوافذ والخزن الجدارية للمؤونة.

خزامى القنطار

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency