الشريط الأخباري

بكين: تفعيل آلية فض النزاع ضمن الاتفاق النووي لن يحل المشكلة

بكين-سانا

أكدت وزارة الخارجية الصينية ان تفعيل بريطانيا وفرنسا وألمانيا آلية فض النزاع المنصوص عليها في الاتفاق النووي الموقع مع إيران لن يحل المشكلة معربة عن أسفها حيال هذا الإجراء.

وقال المتحدث باسم الوزارة قنغ شوانغ خلال مؤتمر صحفي اليوم “إن الاتفاق الشامل هو نتيجة مهمة للدبلوماسية متعددة الأطراف والتي وافق عليها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وهو دعم مهم لنظام عدم الانتشار النووي الدولي والسلام والاستقرار في الشرق الأوسط وجزء مهم من النظام الدولي القائم على القانون الدولي”.

ودعا شوانغ جميع الأطراف إلى الحفاظ على الهدوء وضبط النفس وحل الخلافات من خلال الحوار والتفاوض في إطار اللجنة المشتركة للاتفاق الشامل والالتزام به وتنفيذه.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أكد أمس أن تفعيل آلية فض النزاع ضمن الاتفاق النووي “لا أساس قانونياً له وخطأ استراتيجي سياسي” بينما بين مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل أن الحفاظ على الاتفاق النووي المبرم مع إيران عام 2015 مهم اليوم أكثر من أي وقت مضى.

من جهة أخرى وتعليقاً على إلغاء وزارة الخزانة الأمريكية تحديد الصين كبلد متحكم في سعر الصرف قال شوانغ “إن الصين في الواقع لم تكن بلداً متحكماً في سعر الصرف” مؤكداً أن بلاده دولة كبيرة ومسؤولة وشددت مراراً وتكراراً على أنها لن تشارك في تخفيض قيمة العملة التنافسية ولم ولن تستخدم سعر الصرف كأداة للرد على الاضطرابات الخارجية مثل النزاعات التجارية.

وشهدت العلاقات التجارية بين الصين وأمريكا مؤخراً توتراً شديداً بدأ عندما افتعل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حرباً تجارية مع الصين وفرض رسوماً على واردات وبضائع صينية في محاولة يائسة للضغط على بكين لتقديم تنازلات تجارية غير قانونية وهو ما ردت عليه الصين بإجراءات مماثلة ضمن حقها الطبيعي بالرد.

انظر ايضاً

بوريل:الاتحاد الأوروبي لم يفقد الأمل في الحفاظ على الاتفاق النووي

ستراسبورغ-سانا أكد الاتحاد الأوروبي أنه لم يفقد الأمل بإمكانية النجاح في الحفاظ على الاتفاق النووي …