الشريط الأخباري

سوق دمشق للأوراق المالية.. أداء متميز في 2019 مع ارتفاع حجم التداولات 176 بالمئة

دمشق-سانا

ارتفع حجم التداول في سوق دمشق للأوراق المالية خلال العام المنصرم ليصل إلى نحو 85 مليون سهم مقارنة مع حجم التداول خلال العام الذي سبقه والبالغ نحو 30.7 مليون سهم أي بزيادة نسبتها 176 بالمئة.

ووفق تقرير السوق الصادر اليوم ارتفعت قيمة التداولات لتبلغ نحو 33 مليار ليرة نهاية العام الماضي مقارنة مع قيمة التداولات في العام 2018 التي بلغت 25.9 ملياراً أي بزيادة قدرها 26 بالمئة.

وأظهر التقرير ارتفاع القيمة السوقية لجميع الشركات المدرجة للسوق لتقارب 1.061 مليار ليرة نهاية عام 2019 أي بزيادة نسبتها نحو 59 بالمئة عن القيمة السوقية نهاية عام 2018 نظراً لإدراج أسهم كل من شركة سيرياتيل وشركة “ام تي ان” وشركة اسمنت البادية في السوق وزيادة رأسمال العديد من الشركات المدرجة.

واعتبر المدير التنفيذي الدكتور عبد الرزاق قاسم في تصريح صحفي أن أداء السوق خلال العام 2019 من حيث قيم وأحجام التداول يعتبر من أفضل الأعوام منذ افتتاح السوق عام 2009.

وبين الدكتور قاسم أن متوسط حجم التداول في الجلسة الواحدة خلال العام 2019 بلغ ما يقرب 359 ألف سهم وبمتوسط قيمة تداول 139 مليون ليرة تقريباً وذلك على مدى 236 جلسة تداول خلال العام المنصرم مقارنة مع 244 جلسة خلال العام الذي سبقه بمتوسط حجم تداول 126 ألف سهم ومتوسط قيمة تداول 106 ملايين ليرة في الجلسة الواحدة تقريباً.

وأشار إلى أن مؤشر السوق أغلق نهاية العام 2019 على 5837 نقطة منخفضاً بنسبة 6 بالمئة عن العام السابق حيث كانت أدنى قيمة له خلال العام 5431 نقطة وأعلى قيمة 6221 نقطة مبيناً أن مؤشر الأسهم القيادية المثقل بالأسهم الحرة أغلق على 980 نقطة منخفضاً بمقدار 20 نقطة أي ما نسبته 2 بالمئة عن موعد إطلاقه خلال العام 2019.

ولفت قاسم إلى تصدر قطاع البنوك المرتبة الأولى بين القطاعات بنسبة تداول تقارب 89 بالمئة من القيمة الإجمالية للتداول خلال العام المنصرم تلاه قطاع الاتصالات بنسبة تتجاوز 5 بالمئة من القيمة الإجمالية للتداول أما بالنسبة للأسهم الأكثر تداولاً خلال العام 2019 من حيث قيم تداولها فجاء في مقدمتها سهم بنك سورية والخليج بقيمة 15 مليار ليرة ومن ثم سهم بنك سورية الدولي الإسلامي بقيمة 5.3 مليارات ليرة تلاه بنك البركة بقيمة 3.2 مليارات ليرة.

وعلى المستوى التقني بين الدكتور قاسم أنه تم العام الماضي إنجاز الربط الإلكتروني مع منظومة الحجز الاحتياطي عبر الشبكة الحكومية الآمنة كما قامت السوق بتجهيز إمكانية الربط مع أي برنامج يتيح عملية التداول الإلكتروني عبر بروتوكول نقل عالمي وإنهاء المرحلة الثانية من الموقع الالكتروني الخاص بالسوق.

يضاف إلى ذلك وفق قاسم إطلاق التطبيق الإلكتروني الخاص بالسوق الذي يزود جميع المهتمين بالإفصاحات والأخبار الخاصة بالشركات المدرجة وكل معلومات التداول بشكل سريع ومنظم وتجهيز جميع الأمور المرتبطة بالسماح للمصارف العاملة بتنفيذ العمليات المستثناة من التداول ولا سيما التحويل العائلي والتحويل الإرثي دون الحاجة لقدوم صاحب التحويل إلى مبنى السوق.

أحمد سليمان

انظر ايضاً

أكثر من ملياري ليرة قيمة تداولات سوق دمشق للأوراق المالية في آذار الماضي

دمشق-سانا وصلت قيمة تداولات سوق دمشق للأوراق المالية خلال شهر آذار الماضي إلى نحو 061ر2 …