الشريط الأخباري

الأطول من نوعه منذ 30 عاما.. تواصل إضراب وسائل النقل في فرنسا

باريس-سانا

بات الإضراب الذي يشل حركة النقل العام احتجاجاً على مشروع حكومة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لاعتماد “نظام شامل” للتقاعد أطول إضراب متواصل في وسائل النقل منذ 30 عاماً في فرنسا مع غياب لأفق حل الأزمة.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن الإضراب بلغ اليوم التاسع والعشرين منذ بدئه وبذلك يكون الأطول في تاريخ الهيئة الوطنية للسكك الحديد في فرنسا متخطياً في مدته الإضراب الذي شهدته فرنسا عام 1995 ضد مشروع إصلاح نظام تقاعد موظفي الدولة عندما شلت الحركة لثلاثة أسابيع من تشرين الثاني لغاية كانون الأول في تحرك أجبر الحكومة على التراجع وقامت بسحبه في نهاية المطاف.

ودعا الأمين العام للاتحاد العام للعمل فيليب مارتينيه الفرنسيين إلى التعبئة والمشاركة في التظاهرات والإضراب في وقت يتوقع فيه أن تستأنف المفاوضات بين رئيس الوزراء إدوار فيليب والنقابات يوم الثلاثاء المقبل.

وفي قطاع النفط دعا الاتحاد العام للعمل إلى تشديد تحرك العاملين ابتداء من الثلاثاء مع وقف العمل في مصانع التكرير ومحطات النفط والمستودعات لأربعة أيام.

وبدأت النقابات العمالية في فرنسا في الخامس من كانون الأول الماضي إضراباً شاملاً ضد مشروع إصلاح نظام التقاعد ما شل حركة القطارات في جميع أنحاء فرنسا ووسائل النقل العام في باريس.

وهذه هي المرة الأولى التي تتوحد فيها قطاعات مختلفة في حركة الاحتجاج حيث ترفض معظم النقابات هذه الخطط بعد نحو عام على انطلاق المظاهرات التي تقودها حركة السترات الصفراء ضد سياسات ماكرون الاقتصادية.

انظر ايضاً

استمرار الإضراب في فرنسا لليوم العاشر على التوالي

باريس-سانا تواصل في فرنسا إضراب وسائل النقل لليوم العاشر على التوالي رفضاً لمشروع إصلاح نظام …