قوات الاحتلال التركي تنقل 100 إرهابي من ريف الحسكة الشمالي إلى إدلب

الحسكة-سانا

ذكرت مصادر أهلية في ريف الحسكة الشمالي أن قوات الاحتلال التركي نقلت نحو 100 عنصر من تنظيم “جيش الإسلام” الإرهابي من مناطق انتشارها في ريف الحسكة الشمالي لزجهم في المعارك بريف إدلب الجنوبي الشرقي في محاولة لدعم التنظيمات الإرهابية المنهارة أمام الجيش العربي السوري.

خطوة النظام التركي تعكس حقيقة دعمه للتنظيمات الإرهابية ومحاولة تأخير انهيارها أمام الجيش العربي السوري بريف إدلب وتفضح ادعاءاته بمحاربة الإرهاب.

مراسل سانا نقل عن المصادر الأهلية قولها: إن قوات الاحتلال التركي قامت اليوم بنقل نحو 100 إرهابي مما يسمى “جيش الإسلام” من قرية جان تمر 10 كم شمال غرب ناحية ابو راسين بريف الحسكة الشمالي إلى محافظة إدلب مع أسلحتهم.

وتأتي عملية نقل هؤلاء الإرهابيين إلى محافظة إدلب في الوقت الذي يحقق فيه الجيش العربي السوري انتصارات متتالية في حربه ضد الإرهابيين من تنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات التي تتبع له بريف إدلب الجنوبي الشرقي حيث أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في وقت سابق عن تطهير 320 كيلومتراً مربعاً وتحرير أكثر من 40 قرية وبلدة من الإرهاب.

وأثبتت الوقائع الميدانية على امتداد السنوات الماضية تورط النظام التركي في رعاية التنظيمات الإرهابية وتوفير كل أشكال الدعم لها بما يمكنها من الاستمرار في جرائمها بحق السوريين.

انظر ايضاً

اقتتال وتناحر بين المرتزقة الإرهابيين المدعومين من قوات الاحتلال التركي في مناطق انتشاره بريف الحسكة

الحسكة-سانا تشهد القرى الواقعة في مناطق انتشار قوات الاحتلال التركي ومرتزقته الإرهابيين بريف الحسكة حالة …