انتهاء حملة التلقيح الوطنية ضد شلل الأطفال في تدمر وباديتها

تدمر-سانا

أنهت المنطقة الصحية في مدينة تدمر بريف حمص تنفيذ حملة التلقيح الوطنية ضد شلل الأطفال التي استمرت خمسة أيام وشملت أطفال الأهالي العائدين إلى المدينة والتجمعات السكانية المنتشرة في عمق البادية.

وقال مدير المنطقة الصحية الدكتور وليد عودة في تصريح لمراسل سانا إن الكادر الطبي المكلف حملة التلقيح استهدف الأطفال من عمر يوم واحد حتى عمر خمس سنوات مشيراً إلى أن الفرق الجوالة وصلت في عملها إلى جميع أهالي التجمعات السكانية المنتشرة على مساحات شاسعة في أرجاء البادية التدمرية وخاصة في مناطق السخنة وأبو رجمين والطيبة والكوم والمحطة الثالثة والبيضة والبيارات الغربية الذين عادوا إليها بعد توافر الأمان والاستقرار بفضل بطولات الجيش العربي السوري.

بدوره أوضح المشرف على حملة التلقيح الوطنية في تدمر وباديتها بركات أسعد في تصريح مماثل أن هناك تجاوباً كبيراً مع عملية التلقيح من قبل سكان البادية العائدين إلى مناطقهم بأعداد كبيرة بعد تحرير المنطقة من تنظيم “داعش” الإرهابي لافتاً إلى أن اللقاح المقدم آمن ومتوافر بشكل مجاني.

يذكر أن العاملين في منطقة تدمر الصحية عادوا إلى مركز عملهم الأساسي ضمن مقر مبنى الهيئة العامة لمشفى تدمر الوطني بعد توقف دام لمدة أربع سنوات حيث يتم تقديم الخدمات بشكل تدريجي والتي تؤكد على تعافي القطاع الصحي في المنطقة.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

حملة التلقيح الوطنية الثانية ضد شلل الأطفال